علمت "لا تحكي لحدا" أن رجل أعمال محكوما ويمضي محكوميته في السجن بدأ في تشكيل رأي عام للضغط لاطلاق سراحه. رجل الأعمال بدأ بإنشاء صفحات "ممولة" على الفيسبوك من أجل ذلك.//