وصدرت الأغنية في البداية في يناير كانون الثاني وغناها المغني لويس فونسي من بويرتوريكو ومغني الراب دادي يانكي ثم صدرت منها نسخة موزعة بشكل جديد ويشارك في غنائها جاستن بيبر.

وتصدرت الأغنية قوائم سباقات الأغاني في 35 دولة حول العالم وهيمنت على المحطات الإذاعية.

وحطم رقم بث الأغنية الرقم القياسي الذي حققه المغني الكندي بيبر بأغنيته (سُري) التي صدرت عام 2015 وتوزيعاتها مما يجعلها أنجح أغنية بوب باللغة الإسبانية في التاريخ.

وظلت الأغنية على قائمة أفضل مئة أغنية أميركية لعشرة أسابيع على التوالي واحتلت المركز الأول في إسبانيا لمدة 17 أسبوعا وفي بريطانيا لمدة تسعة أسابيع.