غياب الثقة وضعف الصلاحيات تؤثر سلبا على انتخابات اللامركزية في العقبة

المرشحون لجأوا الى مواقع التواصل الاجتماعي للوصول الى الناخبين

 الأنباط -امين المعايطة

 

مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات المزمع عقدها منتصف شهر آب المقبل لم يصل الحراك الانتخابي في محافظة العقبة الى مستوى يدل على وجود تنافس بين 37 مترشحا منهم 5 سيدات من مختلف مناطق المحافظة .

وفي الوقت الذي انتشرت في شوارع المدينة والبلدات التابعة لها  صور مترشحين في اطار الدعاية الانتخابية، فقد غابت المظاهر الانتخابية المتمثلة في افتتاح المقرات الانتخابية وعرض الصور والاعلانات الكبرى مقارنة مع الانتخابات البرلمانية الاخيرة التي شهدت حراكا وتنافسا قويا بين المترشحين .

وقالت مقررة تجمع لجان المرأة السابقة في العقبة والناشطة الاجتماعية حنان المصري أن ضعف الحراك الانتخابي في مدينة العقبة يرجع الى غياب الثقة بمثل هذه المجالس التي لا تملك صلاحيات تخولها اتخاذ قرار مستقل لتنفيذ المشاريع الخدمية او حل القضايا المجتمعية دون الرجوع الى السلطة التنفيذية.

واشارت الى ان مدينة العقبة لها خصوصية تختلف عن المحافظات الاخرى باعتبارها منطقة اقتصادية خاصة تقوم بدور كبير في تطوير البنية التحتية للمحافظة عدا عن ان القانون منح المجلس المحلي صلاحيات شريطة ألا تتعارض مع قانون السلطة.

واكدت المصري ان المجلس المحلي سيكون له دور كبير في وضع الاولويات التنموية امام اصحاب القرار سواء في سلطة العقبة الاقتصادية او الحكومة .

اما رئيس جمعية أيلة للثقافة والفنون علي كريشان فرد ضعف الحراك الانتخابي في العقبة الى عدة عوامل منها ان هذه الانتخابات تجرى للمرة الأولى وتعتبر تجربة جديده للمترشح.

ورأى ان صلاحيات المجالس البلدية او المحافظات لا ترقى الى طموحات المواطن الذي يعول على تلك المجالس المساهمة في تنفيذ المشاريع التنموية التي تعمل على تطوير المناطق وتحسين مستوى المعيشة من خلال توفير فرص جديدة للباحثين عن عمل خاصة من الشباب .

واكدت الناشطة الاجتماعية اميرة المبيضين ان سبب غياب الدعاية الانتخابية في محافظة العقبة كصور المترشحين وشعاراتهم الاعلانية والمقرات الانتخابية هو توجه المترشحين الى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي التي تصل الى جميع الناخبين ما يوفر عليهم الكثير من الجهد والمال ويساهم في التعريف بهم ونشر برامجهم الانتخابية بكل يسر وسهولة لتصل الى اكبر عدد من المواطنين .

وبحسب رئيس لجنة الانتخابات في العقبة الدكتور خالد الذنيبات فان عدد الناخبين في محافظة العقبة بلغ 62.451 ناخباً منهم 30565 من الذكور و31886 من الاناث يقترعون في  75 صندوق اقتراع.

وبلغ عدد المترشحين  37 مترشحا بينهم 5 سيدات للمجلس المحلي فيما لم يترشح احد للمجلس البلدي كون محافظة العقبة لا يوجد فيها بلدية حسب قانون سلطة العقبة الاقتصادية .

وسجلت محافظة العقبة نسبة ترشح بلغت حوالي 9 بالمئة على مستوى المملكة وفق التقارير الاولية حول عملية التسجيل للانتخابات البلدية والمحلية.

اما المترشحون لانتخابات مجلس محلي محافظة العقبة فهم : جهاد الفران، زيد ابو عيشة، مادة الصوير، رائد الشيخ،عدي الطبيب،كمال الرياطي، أحمد الشريف، حسن الرياطي، مصطفى الرياطي،عاطف المعايطة، عطا المنزلاوي، ايناس الزغب، ريما الجغبير، عبدالله الجازي، بشير حدادين، وسيم الخوالدة، زياد حسين عيد،عالية الكباريتي،علي الاحيوات،عمر الطراونة، هشام الجعافرة، خالد قاسم ياسين، صايل المحاسنة،علي رشيد ياسين، زهير العمايرة، اروى الجارحي، يوسف فرجيان، نور الدين العمرو، احمد ابو ريا، مصلح الحويطات، جيهان الاحول، نشأت البطوش، بدر الحسات، محمد المغربي، محمد ابو معيتق، محمود الغرابلي، علي الهلاوي.