ميناء حاويات العقبة تستقبل رئيسها التنفيذي الجديد ستيفن يوجالنجام

في مأدبة عشاء حضرها الشريدة

 

 

 

 

العقبة - الانباط

أعلنت شركة ميناء حاويات العقبة، بوابة العالم إلى الأردن والمشرق العربي، مؤخراً عن تعيين ستيفن يوجالنجام رئيساً تنفيذياً جديداً لها خلفاً للرئيس التنفيذي السابق، ييبي ينسين، وذلك خلال مأدبة عشاء أقامتها في فندق ماريوت عمان بحضور عدد من كبار الشخصيات من رؤساء الوزراء السابقين ووزراء وسفراء ونواب وأعيان ورؤساء الغرف التجارية والصناعية ولفيف من رجال الأعمال والصناعيين .

 

هذا وخدم ستيفن يوجالنجام في العديد من الموانئ المرموقة حول العالم التي كان من بينها ( تانجونج بيلباسPTP ( وبينانج في ماليزيا، وميناء جبل علي في دبي، وميناء بوسان في كوريا الجنوبية. وانضم يوجالنجام رسمياً إلى فريق عمل شركة ميناء الحاويات كرئيس تنفيذي له في الأول من شهر تموز الحالي.

وبهذه المناسبة، شكر الرئيس التنفيذي السابق لدى شركة ميناء حاويات العقبة، ييبي ينسين معالي السيد ناصر شريدة، رئيس مجلس إدارة شركة ميناء حاويات العقبة ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، على دعمهم المتواصل خلال فترة مهمته في الشركة، والذي بدونه لما تمكنت الشركة من تحقيق تطلعاتها وإنجازاتها الكبيرة.

وأضاف ينسين بأن الصناعة البحرية قد شهدت على مدى السنوات الأربع السابقة تطورات كبيرة ومثيرة للاهتمام، في الوقت الذي تنامى فيه حجم السفن وتعزز انتشارها في جميع أنحاء العالم، وهو ما أتاح الفرصة أمام ميناء حاويات العقبة لإثبات قدرته على استقطاب واستقبال أكبر السفن في العالم. كما شهد ميناء حاويات العقبة العديد من التطورات التي كان من أبرزها جذب المزيد من خطوط الملاحة وتعزيز القدرة على استقبال أحجام سفن أكبر، وتعزيز القدرة على استقبال سفن ذات حمولات تصل إلى 14,500 حاوية مكافئة بعد أن كان يستقبل في ما قبل سفناً ذات حمولات تصل إلى 5,600 حاوية مكافئة، وهو ما انعكس إيجاباً على الإنتاجية والأداء العام للميناء".

واختتم ينسين قائلاً: "إن الدعم الذي قدمته شركة تطوير العقبة لإنشاء ساحة لمعاينة البضائع خارج الميناء، ساهم أيضا وبشكل كبير في إزالة المعوقات التشغيلية التي طالما واجهت الميناء".

 من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي الجديد لدى شركة ميناء حاويات العقبة، ستيفن يوجالنجام عن اعتزازه بمواصلة مسيرتة المهنية بشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة، شاكراً مجلس إدارة الشركة وخص بالشكر معالي السيد ناصر شريدة لما وضعوه من ثقة به لمواصلة الانتقال بالشركة إلى مرحلة جديدة من مسيرتها والارتقاء بأعمالها لما تتمتع به من سجل حافل من الإنجازات، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي بذلها سلفه السيد ينسين للارتقاء بأعمالها، والتي سطرت قصة من الامتياز والنمو والإلهام سمحت لها الوصول الى القمة.

هذا وتلعب شركة ميناء حاويات العقبة التي تعد جزءاً لا يتجزأ من الاقتصاد الوطني، دوراً محورياً بارزاً، لا يقتصر على الارتقاء بالاقتصاد الوطني فحسب، بل يسهم أيضاً في مواصلة إحداث التغيير الاجتماعي الإيجابي من خلال تنفيذ مبادرات مبتكرة تسهم في تحسين حياة أفراد المجتمع. وانطلاقاً من انتمائها للأردن، فإن شركة ميناء حاويات العقبة تركز عبر استراتيجيتها الشاملة والموحدة على الحفاظ على الأردنيين كأغلبية ساحقة من موظفيها، بالإضافة إلى استثمار نسبة كبيرة من عوائدها في عملياتها وفي الأردن بشكل عام.

 

 يذكر أن شركة ميناء حاويات العقبة تأسست عام 2006 كمشروع مشترك بين القطاعين العام والخاص، جمع بين الحكومة الأردنية ممثلةً بشركة تطوير العقبة، وشركة "إي بي إم APM" لمحطات الحاويات الدولية، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تشغيل الموانئ. وقد حققت الشركة على مدى الأربع سنوات الماضية وفي ظل القيادة الحكيمة للرئيس التنفيذي السابق، ييبي ينسين، عدداً غير مسبوق من الإنجازات والنجاحات التي تسعى للاستمرار في تحقيقها تحت إشراف الرئيس التنفيذي الجديد، ستيفن يوجالنجام.