أشهر وأجمل 11 وجهة سياحية في إندونيسيا

عليك أن تعرفها

أشهر وأجمل 11 وجهة سياحية في إندونيسيا

 

جاكارتا – وكالات – الأنباط  - رصد جمانة خنفر

 

الطبيعة الخلابة، والشعب المضياف، والأسعار الرخيصة، هذه هي مقوّمات السياحة في إندونيسيا، فهي تتمتع بمناخ إستوائي حار ورطب طوال العام منحها هذا اللون الأخضر الممتد والطبيعة الجبلية والشواطئ الدافئة والمحميات المذهلة، وتمتاز برخص التكاليف مقارنة بالوجهات الآسيوية الشهيرة، كما تُعد وجهة مناسبة لرحلات العائلات والشباب والأزواج.

تضم إندونيسيا آلاف الجُزر، ولذلك قبل حجز فندق في إندونيسيا؛ عليك التعرف على أهم وأشهر وأجمل الجُزر والأماكن السياحية فيها كي "تختار ولا تحتار"، خاصة وأنها من أكثر البلاد إزدحاما وإكتظاظا بالسكان ويتطلب التنقل بين مختلف أجزائها الكثير من الوقت والجهد رغم أنّ المدن والجزر الكبرى في إندونيسيا ترتبط ببعضها برحلات جوية وبحرية منتظمة ومتوفرة، أكبر وأشهر الجُزر الإندونيسية هي : جاوة وسومطرة وسوندا الصغرى وكالمنتان وسولاوسي وبابوا الغربية وجزر الملوك، تذكّر أنّ أفضل وقت لزيارة إندونيسيا هي الفترة الممتدة من أبريل إلى أكتوبر.

 

1  - جزيرة بالي: الوجهة المحببة لرحلات الأزواج وشهر العسل

 

تُعد جزيرة بالي أشهر وجهة سياحية في إندونيسيا، ويتهافت عليها المسافرون من جميع أنحاء العالم، وهي تقع ضمن الجزر المعروفة بإسم "جزر سوندا الصغرى" أو "نوسا تينجارا"، عاصمتها وأكبر مدينة فيها هي مدينة دينباسار، ويتوفر فيها مطار دولي.

تجمع جزيرة بالي بين السياحة الطبيعية واللون الأخضر وكذلك الشواطئ الخلابة، أهم المحميات والغابات تجدونها في مدينة أوبود في وسط الجزيرة، في حين تُعد شواطئ سيمينياك وكوتا وسانور أشهر منتجعاتها الشاطئية، تملك فنادق جزيرة بالي الكثير من الخيارات المناسبة للجميع وإن كان يغلب عليها التكلفة المرتفعة بشكل عام؛ وهذا ليس مستغربا خاصة وأنها من أفخم وأرقى الفنادق والمنتجعات في إندونيسيا وآسيا، إنها مثالية لرحلات شهر العسل والأزواج أكثر منها للعائلات؛ حيث لا تقدم الكثير من الأنشطة الممتعة للأطفال بإستثناء السباحة.

 

2  - جاكرتا : الوجهة الأولى لرحلات العائلات والتسوق

 

تقع العاصمة الإندونيسية على جزيرة جاوة التي تُعد الأكثر إزدحاما وإكتظاظا بالسكان، وهي وجهة مثالية للعائلات تجمع بين رحلات التسوق والطبيعة، وتملك الكثير من المعالم السياحية والمولات والمراكز التجارية الحديثة والضخمة، وهي مناسبة لرحلة قصيرة ومنخفضة التكلفة.

ننصح بحجز فندق في جاكرتا قريب من المزارات أو الأسواق تجنبا للإزدحامات المرورية الخانقة، ومن أشهر مراكز التسوق في جاكرتا هو "جراند إندونيسيا مول"، إضافة إلى العديد من المتاحف ومدن الترفيه المائية والحدائق مثل "سنترال بارك"، ويُعد منتجع ومحمية "الألف جزيرة" الذي يقع على سواحل جاكرتا من أشهر المزارات السياحية في إندونيسيا، وهو قبلة لمحبي الغوص والشواطئ والمنتجعات الخلابة، وإذا كانت إقامتكم الأولى في فنادق جاكرتا؛ فلا تفوتوا فرصة زيارة منتجع وجبل بونشاك أو بونكاك الواقع في منتصف الطريق بين جاكرتا وباندونغ، إنه من أفضل الأماكن لعطلات العائلات في أحضان الطبيعة الساحرة.

 

3 – باندونج : عطلة ممتعة بتكلفة جيدة

 

عادة ما يحتار المسافر إلى إندونيسيا بين حجز فندق في جاكرتا العاصمة أم إختيار فندق في مدينة باندونغ القريبة منها؛ والجواب على هذا السؤال تملكه أنت؛ فإذا كنت ترغب بمولات تسوق حديثة وفخمة بغض النظر عن الأسعار ودون تذمّر من الإزدحام فهنا جاكرتا هي الأنسب، أمّا إذا كنت تبحث عن مراكز تجارية وشوارع تسوق بأسعار منافسة وأقل إزدحاما فعليك التفكير بالحجز في فنادق مدينة باندونغ.

مدينة باندونغ هي وجهة محببة أيضا للعائلات، وتضم العديد من المتاحف الممتعة مثل "المتحف الجيولوجي"، وشوارع تسوق تعج بالمقاهي والمطاعم مثل شارع "براغا"، كما يحيطها العديد من حقول ومزارع الشاي والمحميات الطبيعية الخلابة، وتمتاز بتكلفة أقل مقارنة بغيرها من الوجهات السياحية في إندونيسيا.

 

4  - يوجياكرتا : أشهر مزار ثقافي وتاريخي في إندونيسيا

 

مدينة يوجياكرتا أو يوغياكارتا هي بمثابة "نداء خاص" لعشاق المغامرات الشبابية والرحلات الثقافية، تقع هذه المنطقة على جزيرة جاوة، وهي وجهة محببة للمغامرات والرحلات الإستكشافية، وتضم العديد من المعابد والآثار التي تستحق الزيارة مثل معبد Sewu، وكذلك حديقة الحيوانات الممتعة، وبركان "ميرابي" النشط الذي يبعد نصف ساعة عن المدينة، وهي منطقة تكثر فيها الزلازل، ولا ننصح بزيارتها بصحبة الأطفال نظرا لكونها تتطلب الكثير من المشي والتنقل ولا يتوفر فيها العديد من المزارات المناسبة للصغار، في حين تملك فنادق يوجياكارتا خيارات مناسبة لكافة الميزانيات.

 

5  - سورابايا: أنشطة ومزارات ممتعة للعائلات

 

تشتدّ المنافسة بين جاكرتا وسورابايا عند إختيار الوجهة الأمثل لرحلة تسوق أو عطلة عائلية؛ وفي الحقيقة كلاهما مناسب تماما لهذا الأمر، تبدو مدينة سورابايا أكثر هدوءا وفخامة من العاصمة جاكرتا، وربما أقل إزدحاما ولو بقليل، وهي تمزج بين المباني الحديثة والمتطورة والأحياء الشعبية البسيطة.

عند الحجز في فنادق في سورابايا؛ تعرّف على حيّ أو شارع العرب الشهير فيها والمعروف بإسم "أمبل"، والذي يضم العديد من المساجد الجميلة والمطاعم الشهية، ويوجد في سورابايا العديد من المتاحف الممتعة للكبار والصغار مثل متحف Sampoerna، إضافة إلى حديقة حيوانات سورابايا والكثير من مراكز التسوق الحديثة والضخمة.

 

6 - جزيرة سومطرة: هدوء ونقاهة وطبيعة خلابة

 

أيهما أفضل جزيرة جاوة أم سومطرة؟ جزيرة جاوة هي الأنسب لعطلة تسوق وطبيعة، في حين جزيرة سومطرة هي الأجمل من ناحية المناظر الطبيعية الخلابة، أكبر مُدنها هي: ميدان وبادانج وباليمبانج، وهي الوجهة السياحية المُفضلة لكثير من السائحين العرب، حيث تمتاز بدرجات حرارة أكثر لطفا ومناظر طبيعية لا توصف.

من أشهر المعالم السياحية في جزيرة سومطرة هي جزيرة بيليتونغ التي تملك العديد من الشواطئ الفيروزية الخلابة، وكذلك بحيرة توبا أجمل الأماكن الطبيعية في إندونيسيا، وعدد كبير من الشلالات والشواطئ والجبال والمحميات الطبيعية أشهرها قرية ومحمية "بوكيت لاوانج"، لزيارة جميع هذه "الأحلام" الحقيقية .

 

7  - جزيرة لومبوك: أجمل شواطئ فيروزية في إندونيسيا

 

جزيرة لومبوك هي إحدى جُزر سوندا الصغرى، وتقع على مقربة من جزيرة بالي الشهيرة، ما الذي يميزها عن بالي؟ بالتأكيد أعداد أقل من السائحين وبالتالي أسعار أرخص، ورغم أنها من الوجهات الشهيرة والمحببة للسائحين الأجانب؛ إلا أنّ الكثير من المسافرين العرب لا يعرفون عنها الكثير.

يُقال بأنّ جزيرة لومبوك تملك أجمل شواطئ في إندونيسيا؛ وتوجد هذه الشواطئ على جُزر جيلي الساحرة ( جيلي مينو، وجيلي تراوانجان، وجيلي إير)، إضافة إلى الشلالات الساحرة والمناظر الطبيعية البكر، وتُعد هذه المنطقة جنة الغوص والرياضات المائية، وهي مناسبة لرحلات الشباب وشهر العسل، تذكّر أنه لزيارة هذه الجزر الخلابة.

8  - جزيرة كالمنتان: سياحة في قلب الغابات والمحميات الطبيعية

 

جزيرة كالمنتان هي الجُزء الإندونيسي على جزيرة بورنيو، حيث تُجاورها ماليزيا وسلطنة بروناي، وتمتاز بطبيعة ومناخ أكثر لطفا واستقرارا من بقية مناطق إندونيسيا، أمّا أكبر مُدنها فهي: باليكبابان وبونتياناك وساماريندا.

تضم هذه المنطقة العديد من المساجد ذات العمارة الفنية الفريدة، ويلحظ المسافر هنا آثار الثقافة والحضارة الماليزية عليها، وتملك كالمنتان العديد من المحميات الطبيعية النادرة في آسيا، مثل محمية Tanjung Puting، بالإضافة إلى الأسواق الشعبية المثيرة والمطاعم الآسيوية المميزة، أمّا جُزر "ديراوان" الخلابة فهي أجمل الأسرار التي يمكن إكتشافها.

 

9-  جزيرة سولاوسي: وجهة شبابية محببة للغوص والمغامرات

 

تُعد جزيرة سولاوسي جنّة لمحبي المغامرات الشبابية والتضاريس الطبيعية النادرة، أكبر مُدنها هي ماكاسار وكذلك بالو وكنداري، وهي جوهرة سياحية لا يعرف عنها الكثير من الناس، وتضم الكثير من الجُزر الصغيرة الخلابة والمحميات الطبيعية ومراكز الغوص الغنية بالشعاب المرجانية.

يوجد على جزيرة سولاوسي العديد من القرى الهادئة خُرافية الجمال، والشلالات الساحرة والحدائق المذهلة مثل حديقة ومحمية "بوناكين ناشيونال مارين بارك"، وكذلك بحيرة "ليناو" الجميلة، وحقول ومزارع الشاي الرائعة، ويجمع هذا المكان بين الشواطئ والرياضات المائية والمغامرات في قلب الطبيعة الخلابة، وأفضل نقطة للإنطلاق وزيارة معالم جزيرة سولاوسي.

 

10- جزيرة بابوا الغربية: للباحثين عن أسرار السياحة الآسيوية

 

تحتلّ هذه المنطقة الجزء الغربي من جزيرة "غينيا الجديدة" شرق إندونيسيا، وهي من المناطق البدائية البسيطة وكانت قد شهدت العديد من الإضطرابات السياسية في الماضي؛ لكنها اليوم وجهة مثالية للسفر ورحلات النقاهة وإستكشاف المحميات الطبيعية التي لم تلوثها بعد يد الإنسان.

مدينة مانوكواري هي عاصمة بابوا الغربية، في حين تُعد مدينة سورونغ أكبر مدنها، وتضم عشرات قرى الصيد الصغيرة والحالمة، إضافة إلى كونها موطنا لأجمل الجزر والمناطق الطبيعية في آسيا مثل جزر Raja Ampat الغنية بالشعاب المرجانية ومراكز الغوص الرائعة، وهذا المكان مثالي لرحلة شبابية ومغامرة لا تتكرر.

 

11  - جزر الملوك ( مالوكو): مغامرة وتشويق لملوك السياحة والسفر

 

توصف جزر الملوك بأنها "الكنز الدفين" في إندونيسيا، فهي تملك تشكيلة من أجمل شواطئ ومنتجعات في آسيا، وتلقّب أيضا بجزر التوابل نظرا لكونها موطنا للعديد من نباتات وأعشاب التوابل النادرة في العالم، وتضم هذه المنطقة العديد من الجُزر البركانية الصغيرة أشهرها جزر أمبون وسيرام وتيرنات، ويمكن زيارتها والوصول إليها من خلال الرحلات الجوية والبحرية التي تنطلق إليها من العاصمة جاكرتا وبقية المدن الكبرى في إندونيسيا.

تمتاز جزر الملوك بالمناظر التي تحبس الأنفاس؛ والمنتجعات الخلابة غير المزدحمة، وأشهر مزاراتها هي ما تُعرف ب "جُزر باندا" الساحرة، وكذلك جزيرة أمبون وبركان "باندا آبي"، وهي بالتأكيد تجربة سفر فريدة ومنعشة لا تتكرر كل يوم، وأفضل مكان للإقامة والإنطلاق لإستكشاف معالمها هو  عاصمة جُزر الملوك