جلسة حوارية في "آل البيت" لتعزيز التسامح والتعايش

جلسة حوارية في "آل البيت" لتعزيز التسامح والتعايش

 

 المفرق – الأنباط

 

نظمت جمعية أهل الجبل للتنمية البشرية بالتعاون مع جامعة آل البيت ضمن مشروع "منعتنا بتماسكنا" الممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، جلسة حوارية أمس، لتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي.

وأكد رئيس جامعة آل البيت الدكتور ضياء الدين عرفة خلال رعايته للجلسة الحوارية، إن الجامعة تسعى جاهدةً لأن تكون منفتحة على المجتمع، والتواصل مع المجتمع المحلي وتعزيز قيم التسامح والعيش المشترك بين الجميع في إطار الوطن الواحد.

وقال رئيس جمعية أهل الجبل الخيرية اشتيوي العظامات إن الاحتكاك وتواصل المجتمعات مع بعضها البعض في العصر الحديث، وتشابك المصالح بينها نتيجة لثورة الاتصالات والمعلومات والمواصلات جعل من التسامح والتعايش والاتصال والحوار المفتوح ضرورة لا بد منها لتحقيق مصالح المجتمعات جميعها.

وقال الدكتور عامر الحافي من كلية الشريعة بالجامعة "إننا نعيش أزمة حقيقية تمثلت بالتخوف من الدين وقلق الآخر من التدين"، مؤكدا أن غاية الإسلام الرحمة والمودة وانتشارها بين الناس.

وقال الدكتور عبدالله العرقان من معهد بيت الحكمة إن المجتمعات الإنسانية تنطوي على درجةً كبيرة من التباين والتوحد، وان كل أعضاء المجتمع الإنساني يشتركون في سعيهم للعيش بكرامة وسلام في ظل رسالة الإسلام السمحة.