أبناء معان في العقبة : جريمة الاعتداء على نشامى الأمن لا تمثلنا

استذكروا فزعة شرفائها في حماية الوطن

 

العقبة – طلال الكباريتي

عبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من المعتدي على نشميين من الأمن العام، إثر إطلاق العيارات النارية باتجاههما  .

واستشهد خلال عملية المطاردة أحد مرتبات الأمن العام وأصيب آخر بإطلاق نار من مطلوب في محافظة معان صباح أمس أثناء تواجدهما في مركبتهما خلال عملهما الرسمي .

وركزت تلك المنشورات على استنكار الأعمال الفردية الطائشة المعتدية على أي مواطن خاصة نشامى الأمن العام في الدولة .

ووصفوا في منشوراتهم جريمة أمس بأنها فعل فردي جبان، مطالبين أبناء الوطن بعدم التعميم بالسوء على أبناء معان قاطبة، مشيرين أن هذا الفعل لا يمثل الا مرتكبه .

ودعوا خلال منشوراتهم لنشمي الامن العام الذي  طالته يد الغدر أمس أن يتقبله الله من الشهداء وبرفقة النبي محمد صلى الله عليه وسلم والصحابة الأطهار في الجنة .

واستذكروا مواقف أبناء معان المشرفة تجاه الوطن، حين أرادت أياد غادرة خفية تصدير سيناريو الربيع العربي الى الأردن وأغلق عابثون شوارع وميادين في العاصمة .

ولفتوا الى أن أبناء معان هبوا للفزعة للوطن بنحو 400 سيارة محملة بالشرفاء من معان لفك تلك الاعتصامات وفتح الطرقات .