أبناء الأغوار الجنوبية يعدلون عن مقاطعة انتخابات اللامركزية في العقبة

بعد ضغوط من وجهاء وشيوخ ومرشحين

العقبة – طلال الكباريتي

 عدل أبناء الأغوار الجنوبية في العقبة مؤخرا عن مقاطعة الانتخابات اللامركزية بالتأكيد على المشاركة في التصويت بعد تدخل وجهاء وشيوخ عشائر ومرشحين في المحافظة.

وجاء قرار عدولهم عن قرار المقاطعة الذي أعلنوه مؤخرا، خلال اجتماعهم الأخير الخميس الماضي  أمام ديوانهم المؤقت في حي الوحدات الشعبية بالعقبة .

وقال مختار أبناء الأغوار الجنوبية في العقبة صالح النوايشة أن القرار جاء بعد اتفاقهم أن الانخراط مع كافة أبناء الوطن في هذه الانتخابات خير وسيلة للنهوض بالوطن واختيار كفاءات من صانعي القرار لمقاعد اللامركزية .

وبرر المختار النوايشة للأنباط قرار الاجماع، أن الوطن يشهد هذه التجربة لأول مرة في تاريخه، وتختلف عن الانتخابات النيابية بالاضافة الى البلدية التي شهدتها العقبة منذ عشرين عاما .

وأضاف أن اتفاقهم أيضا على المشاركة جاء بعد ضغوط تضمنت زيارات واتصالات من مرشحين ووجهاء وكبار وشيوخ وعدد من أبناء العقبة و المحافظات حثتهم على ضرورة المشاركة .

وأعرب المختار النوايشة عن امله بأن تختار العقبة أصحاب الكفاءة  لمقاعد اللامركزية، بتغليب صوت العقل على القلب، للنهوض برؤية جلالة الملك عبد الثاني و إيلاء اهتمامه بنجاحها، وموافقته على شمول العقبة باللامركزية أسوة بالمحافظات الأخرى .

وكان ابناء عشائر الأغوار الجنوبية في العقبة قد قرروا في اجتماعهم الأول الذي نفذوه أمام ديوانهم المؤقت خلال الأسبوعين الماضيين، بمقاطعة الانتخابات اللامركزية .

وبرر المختار النوايشة القرار وقتها بالخذلان الذي واجهوه من نواب العقبة بالإضافة إلى التهميش المتعمد لحقوقهم في الوظائف وتوزيع الأراضي في العقبة  منذ عشرات السنين .