" مسيحي " يحجز مقعده في لامركزية العقبة

لاول مرة في تاريخ المدينة

 

واضح ان العقبة اصرت عبر صناديق الاقتراع على حفر اسمها في العالم كافضل مدينة للتعايش السلمي.

فانتخابات اللامركزية شهدت منافسة شرسة بين المرشحين المسيحيين يوسف فرجيان وبشير حدادين الذين سيظفر احدهما بمقعد في مجلس المحافظة.

وهذا النموذج التي تقدمه العقبة تؤكد فيه ايمانها برسالة جلالة الملك عبدالله الثاني بانه لا فرق بين اردني واردني الا بالانتماء والولاء لهذا البلد ومنجزاته.

واعتبار العقبة نموذج لهذه اللوحة انها ترد العرفان والجميل لابناء الطائفة المسيحية الذين كانوا دوما ابناء للمدينة والى جانب العقبة وسلامها وامنها وهدوئها ودعمها لتكون عاصمة الاردن الاقتصادية.