ماذا تفعل مفوضية العقبة لتخفيض الرسوم الجمركية على التجار؟

عرضها خليفات في اجتماع مع مدير الجمارك

 

 

العقبة - الانباط

أكد مفوض الشؤون المالية والادارية والجمارك بسلطة العقبة الاقتصادية محمود خليفات ان السلطة تسعى الى استكمال سلسلة من الاجراءات التنظيمية المحوسبة التي تساهم في تسهيل المعاملات الجمركية بمختلف انواعها لتكون العقبة مركزا لوجستيا للتجارة المحلية والدولية .

 

وأضاف خليفات خلال لقائه امس الاربعاء مدير عام دائرة الجمارك العامة اللواء وضاح الحمود ان من اهم الاجراءات التي تحرص السلطة على تحقيقها تخفيض جزء من الرسوم على المعاملات الجمركية والغاء بعض الخطوات التي توفر الوقت والجهد والمال على التجار بهدف التسهيل على المستثمرين والتجار .

 

وأشار الى ان هناك لجنة مشتركة من السلطة والجمارك ستقوم بوضع توصيات تتعلق بالاجراءات التنظيمية الجمركية التي تقلل من عمليات التهريب المنظم وغير المنظم من خلال تركيب بوابات الكترونية مزودة بنظام الاشعة ومراقبة الحاويات وحوسبة النظام الجمركي في ساحة رقم 4 والتوسع في تركيب الكاميرات في مختلف مناطق العقبة لضبط جميع عمليات التهريب التي تقع ضمن المنطقة .

 

واكد مدير عام الجمارك وضاح الحمود اهمية التعاون ما بين الدائرة وسلطة العقبة الاقتصادية وتطبيق الاجراءات والتعليمات الجمركية على ارض الواقع في سبيل تسهيل التجارة لتكون العقبة مركزا لاستقطاب التجارة المحلية والدولية واستيعاب جميع البضائع القادمة من الخارج من خلال حوسبة الانظمة الجمركية  المعمول بها في المنطقة الاقتصادية .

 

وقال الحمود ان الدائرة تحرص على مراقبة عمليات التهريب ووضع الحلول الناجعة للتحديات التي تواجه التجار والمستثمرين من خلال نظرة شمولية للموازنة بين تسهيل التجارة ومكافحة التهريب لتحقيق الرؤى الملكية السامية في جعل العقبة منطقة اقتصادية ناجحة تساهم في رفد الاقتصاد الوطني وتعود بالنفع على ابنائها والوطن بشكل عام .