الملايين في انتظار ظاهرة تحدث مرة في القرن

تستعد 14 ولاية أميركية لاستقبال ملايين الزوار الذين سيحضرون لمشاهدة كسوف الشمس الكلي، الاثنين.

وكسوف الشمس الكلي المنتظر، ظاهرة ستحدث مرة واحدة في القرن الحالي، وسيغرق أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة في الظلام.
 
ويتوقع أن تبدأ الظاهرة، الاثنين، بعد التاسعة صباحا بقليل، بتوقيت الساحل الغربي، وتنتهي بعد الرابعة عصرا بتوقيت الساحل الشرقي.
 
ووفقا لموقع "سكاي نيوز"، يتوقع أن تستقبل الولايات المتحدة 7.4 مليون شخص، سيحضرون لمراقبة الكسوف، الذي سيكون ظاهرا بشكل واضح في 14 ولاية.
 
ونصحت السلطات أن يأتي الزوار مبكرا، بسبب الأعداد الكبيرة من الزوار المتوقعة، خاصة في ولايتي ميزوري وتينيسي.
 
وقال جون كولشو، وهو كوميدي بريطاني سافر لرؤية الكسوف، "كسوف الشمس أعظم منظر ممكن أن تراه في الطبيعة، إنه شيء ملهم ولا يوجد له مثيل".
 
وقال خبراء الطقس في سكاي نيوز، إن تجربة رؤية الكسوف ستعتمد على حالة الطقس في بعض الولايات، ويتوقع أن تكون السماء في أصفى حالاتها في ولاياتي كينتاكي وميزوري.