بلدية الرمثا الجديدة تحتضن شبكة تواصل للمؤسسات العاملة مع الشباب

الانباط – اربد

عقدت بلدية الرمثا الجديدة بالشراكة مع المؤسسات العاملة مع الشباب في مقر البلدية وبدعم من مشروع دعم اللامركزية والحكم المحلي الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، اجتماعاً تشاوريا هو الأول من نوعه لتأسيس شبكة تضم عدداً من أبرز المؤسسات العاملة مع الشباب في منطقة بلدية الرمثا الجديدة .

وقد كلف رئيس بلدية الرمثا الجديدة المهندسة امل ابو الجزر ، مديرة وحدة التنمية في بلدية الرمثا الجديدة بحضور ممثلين عن اثني عشرة مؤسسة عاملة مع الشباب وفريق من مشروع دعم اللامركزية والحكم المحلي الممول من USAID.

و يهدف الاجتماع التشاوري إلى خلق شبكة تواصل مكونة من العديد من المؤسسات العاملة مع الشباب في بلديه الرمثا الجديدة بهدف توحيد الجهود المبذولة للإرتقاء بمستوى الوعي لدى الشباب وتسخير طاقاتهم وتوجهاتهم لما فيه مصلحة مجتمعهم المحلي تحت مظلة بلدية الرمثا الجديدة كمزوّدٍ للخدمات ووسيط للوصول إلى الموارد من الجهات ذات العلاقة على المستوى الوطني ومستوى المحافظة ضمن الجهود الرامية لإنجاح مشروع اللامركزية في الأردن.

وقالت المهندسة امل ابو الجزر ، "هذه الشبكة تمثل دور البلدية الهام في مرحلة تطبيق اللامركزية الحالي لأنها ستعكس إهتمامات و حاجات الشباب و تؤكد دور البلدية التنموي".

من جانبها أوضحت مديرة محور التماسك والصمود المجتمعي في مشروع دعم اللامركزية والحكم المحلي الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، السيدة هالة ابو نوار بأن "تأسيس هذه الشبكة يعتبر الخطوة الأولى لبناء منصة تواصل مباشر ما بين البلدية والجهات العامله مع الشباب التي تمثّل الشباب المحلي وتنقل احتياجاتهم وتطلعاتهم نحو بيئة أفضل للشباب وتفعيل دورهم الهام في عملية صناعة القرار ات الخاصة بتنمية مجتمعاتهم".

وقد تم الإتفاق على تحديد موعدٍ لإطلاق شبكة التواصل الخاصة بالمؤسسات العاملة مع الشباب وتنسيب ضباط ارتباط دائمين كأعضاء في هذه الشبكة بحيث يتم الإجتماع بشكل دوري للتباحث في قضايا المجتمع المحلي تحت مظلة ودعم بلدية الرمثا الجديدة .

وقد أكّد ممثلو المؤسسات العاملة مع الشباب على أهمية تشكيل منصة للتعاون والتنسيق وتوحيد الجهود بما يخدم مصلحة الشباب تضمن تلبية احتياجات الشباب بشمولية مع مراعاة النوع الاجتماعي وذوي الاعاقة.