السياحة العلاجية ...الأردن أولا !

 

حسين الجغبير

 

اصبحت المملكة الاردنية الهاشمية وجهة للسياحة العلاجية بسمعة مرموقة عربيا وعالميا لأكثر من 300 الف مريض دولي سنويا مع اكثر من 500 الف مرافق من عدة دول مختلفة مثل ( امريكا , كندا , بريطانيا , سوريا , العراق , لبنان , فلسطين , كينيا , نيجيريا , السعودية , الكويت , الامارات , البحرين , عمان , قطر , اليمن , جزر القمر , تونس , المغرب , ليبيا ) ويعود ذلك إلى الاعتبارات التالية :

جودة ونوعية الخدمات الطبية المقدمة والتشريعات الناظمة للقطاع الطبي .

تنافسية اسعار الخدمات الطبية المقدمة مقارنة بمختلف دول العالم.

حصول العديد من المستشفيات على الاعتمادية الوطنية والدولية وذلك دليل على جودة الخدمات الطبية المقدمة.

القطاع الطبي الاردني بجميع مكوناته اكتسب سمعة عالمية لتقديمه افضل الخدمات العلاجية المميزة لوجود كوادر طبية مؤهلة ومدربة وكوادر تمريضية فنية ملتزمة بتقديم جميع الخدمات الطبية للمرضى بحرفية عالية.

وجود عدد كبير ومميز من الاطباء والجراحين والاختصاصيين والممرضين الاكفياء الحاصلين على اعلى درجات التأهيل والتعليم المميز من جامعات و مستشفيات دولية حاصلين على اختصاصات دقيقة ، واجادتهم للغات ، بالاضافة الى اللغة العربية : منها الانجليزية والروسية والاسبانية والايطالية واليونانية والفرنسية وهذا مرده تنوع المدارس الطبية التي تخرجوا منها.

التنوع والغنى الحضاري والثقافي والتاريخي والطبي والبنية التحتية للاردن تشكل منظومة متكاملة لإقامة صناعة علاجية سياحية ناجحة بالاضافة الى كرم الشعب الاردني المضياف الذي يلمسه كل زائر للاردن.

وجود المنتجعات الاستشفائية في الاردن كالبحر الميت وحمامات ماعين.

تعتبر الاردن واحة امن واستقرار ينعم بها كل من يدخل هذا الحمى بالأمان والطمأنينة، ويتربع جغرافيا على منطقة ذات مناخ مستقر معتدل ومتنوع ومياه دافئة، وطبيعة خلابة ، فضلا عن الشواهد الحضارية والآثار التاريخية التي يزخر بها.

وتشمل الخدمات التي تقدم للمرضى والمراجعين معظم التخصصات كأمراض القلب والاعصاب وجراحة العظام والامراض الباطنية وامراض العيون وزراعة الكبد والكلى وزراعة وترميم المفاصل وعلاج العقم واطفال الانابيب ، لذا احتل الاردن المركز الاول عربياً والخامس عالمياً في مجال السياحه العلاجية ولهذا يبذل القطاع الصحي الخاص جهوداً كبيرة للحفاظ على هذا الانجاز .

و قد فاز الاردن بجائزة افضل مقصد للسياحة العلاجية لعام 2014 حيث أعلن عن هذه الجائزة يوم 07/03/2014 خلال حفل توزيع جوائز السياحة العلاجية العالمي الذي نظمته صحيفة السفر العلاجي الدولية ومقرها لندن ، وقد نظمت هذه المسابقة على هامش مؤتمر السفر الطبي الدولي الذي عقد في مدينة دبي ( الامارات العربية المتحدة ) ويعتبر هذا المؤتمر من اهم المحافل المتخصصة في مجال السياحة العلاجية على مستوى العالم من قبل هيئة المحكمين الدولية المكونة من حكام من عدة دول ، بريطانيا ، وأمريكا وماليزيا والمانيا والامارات المتحدة وتايلاند والفلبين ، وهذا دليل واضح على ان الاردن يقدم مستويات خدماتية طبية متطورة تعادل تلك الموجودة في امريكا و بريطانيا والدول المتقدمة الاخرى .

وان المعايير التي اعتمدت لهذه الجائزة هي: مستوى جودة الخدمات المقدمة في الراحة بما فيها الاستقبال الجيد في المطارات والمعابر الحدودية و مستوى التنافسية والكلفة المناسبة والمعقولة بالمقارنة مع الدول الاخرى ٬ وكذلك حصول المستشفيات الاردنية على الاعتمادية الدولية و الخاصة وسهولة دخول المرضى للمملكة وتوفير سبل العلاج للمرضى وسهولة حصول المريض على الخدمة من حيث سرعة توفير الخدمة الطبية بدون الحاجة للانتظار لفترات طويلة ٬ بالإضافة الى توفر الاجهزة الطبية المتطورة .

 ويعتبر الاردن المقصد الاول للعلاج في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وذلك من خلال التطور المستمر في السياحة العلاجية خلال الـ 20 عاما الماضية ويعود ذلك الى الاستثمار الكبير في قطاع الرعاية الصحية وتوفر الكوادر الطبية والتمريضية الاردنية بمستوى عالمي منافس .

ويبلغ عدد المستشفيات الخاصة الاردنية 63 مستشفى وله الدور الاكبر في استقطاب المرضى العرب والاجانب اذ تعالج مستشفيات القطاع الخاص نحو 95 بالمئة من هؤلاء المرضى ، والسؤال المهم متى تعود السياحة العلاجية للاردن خاصة انها ذهبت الى تركيا وما السر وراء ذلك نترك لكم الاجابة.