طائرات بدون طيار لمكافحة التهريب في العقبة

السدود المائية تغلق الطريق في وجه المهربين

 

العقبة - خاص

 

تدخل دائرة الجمارك العامة بالتنسيق مع مفوضية الجمارك في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الطائرات الاستطلاعية بدون طيار الى الخدمة لمكافحة التهريب.

وتضاف هذه الخطوة الى مجمل الخطوات التي اتخذتها مفوضية الجمارك في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لمكافحة التهريب الذي حاصرته بنسبة 95 بالمائة.

ومع بدء عمل الطائرات الاستطلاعية وانتهاء بناء السدود الترابية التي باشرت بها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لحماية المدينة من خطر السيول وتجمع مياه الامطار تكون طريق المهربين الى خارج المنطقة الخاصة مغلقة باحكام.

وتمكنت مفوضية الجمارك في العقبة نتيجة العمل المتواصل على مدى عامين واربعة اشهر من منع التهريب واغلاق الطريق في وجهه.

واستعانت سلطة العقبة بالكاميرات التي اثبتت نجاعتها في حصار المهربين وتضييق الخناق لحماية الاقتصاد الاردني ولرفع وتيرة تشجيع الاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة.

وحققت مفوضية الجمارك نجاحات متكررة في هذا الصدد بعد نجاحها بتفكيك الشيفرة السرية للتهريب المنظم واحالت عددا من قضاياه الى مكافحة الفساد.

واحالت عدة اشخاص على ذمة هذه القضايا ثبت اضرارهم بالاقتصاد الوطني بعد سلسلة من الاجراءات وتعديل التعليمات لمكافحة التهريب.

وشكلت السلطة لجنة خاصة تضم في عضويتها ممثلا عن هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وبدأت من خلالها الكشف عن هذه القضايا التي جرى تحويلها الى مدعي عام الجمارك ومكافحة الفساد.

وهذه القضايا كانت جزءا من مجموعة قضايا يجري التحقيق فيها وتوقيف شركات تخليص عن العمل مؤخرا بقرار من مدعي عام الجمارك في العقبة الدكتور محمد الزعبي نتيجة التهرب من دفع رسوم بيانات ومعاملات جمركية والتصرف ببضائع خلافا للقانون.

وحتى تضيق سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الخناق اكثر على المهربين لجأت الى انجاز مشروع البوابات الالكترونية للمركز الجمركي الجديد في ساحة 4 والمعابر الحدودية ذلك لتعزيز الاجراءات الامنية والادارية.

ويمنع هذا المشروع  اي محاولة تهريب اذا تمت لان خروج اي شاحنة مرهون بانتهاء الاجراءات الجمركية على حمولتها من خلال اشارات الكترونية لكل اجراء ومنفصل عن الآخر.

وعمل البوابة سيكون انه لا يمكن للشاحنة الخروج اذا كان هنالك اي اجراء غير مكتمل.