"فلكية جدة": "ضوء البروج" يزيّن فجر عرفة وأيام العيد

 

أفادت الجمعية الفلكية بجدة، بأن اقتراب الاعتدال الخريفي في النصف الشمالي للكرة الأرضية، يُعتبر الوقت الأفضل خلال العام لرؤية ضوء البروج بسماء السعودية والوطن العربي.

 

وقالت الجمعية: قبل شروق شمس يوم عرفة الخميس 31 أغسطس 2017 وخلال أيام عيد الأضحى المبارك وفي ظل عدم وجود القمر بسماء الفجر؛ تكون الفرصة مثالية لرؤية ضوء البروج من موقع مظلم، بعيداً عن أضواء المدن؛ علماً بأنه لا يمكن الرصد من "المنزل"؛ نظراً لأن أضواء الشوارع والمباني تطمس الأضواء الطبيعية الخافتة في السماء.

 

وأضافت: ضوء البروج هرميّ الشكل يتوهج بالأفق الشرقي قبل الفجر، ومظهره لبني كالحليب مقارنة مع شريط درب التبانة، ويمكن رؤيته قبل شروق الشمس بحوالى 80 إلى 120 دقيقة.

 

وأردفت الجمعية: رصْدُ ضوء البروج يعتبر الأفضل في هذا الوقت؛ نظراً لأن دائرة البروج (المسار الظاهري للشمس والقمر والكواكب) تقع تقريباً بشكل مستقيم بالنسبة للأفق الشرقي قبل الفجر في الوقت الحالي.

 

وتابعت: على عكس الفجر الصادق، لا يوجد لون وردي لضوء البروج؛ فاللون المحمر للسماء عند الفجر وعند الغروب يرجع إلى الغلاف الجوي للأرض؛ ولكن ضوء البروج في أصله خارج الغلاف الجوي للأرض؛ لأنه عبارة عن ضوء الشمس المنعكس على الجزئيات الغبارية التي تتحرك في نفس مستوى الأرض والكواكب حول الشمس.