1.4 مليون دينار لاستخدام الطاقة المتجددة في مطاحن الشمال

 

اربد  - الانباط

وقعت في غرفة صناعة اربد امس اتفاقية لإحداث مشروع الطاقة المتجددة من الخلايا الشمسية بين شركة مطاحن الشمال وشركة فيلادلفيا للطاقة الشمسية .

ويوفر المشروع البالغ كلفته الفعلية 1.4 مليون دينار الطاقة الكهربائية لمطاحن الشمال بنسبة 100 % ، وسيتم تجهيزه خلال الأربعة شهور القادمة .

ووقع الاتفاقية عن شركة مطاحن الشمال المستفيدة من المشروع مديرها العام محمد هنانده ، وعن شركة فيلادلفيا نائب مديرها العام محمد شحادة ، بحضور رئيس غرفة الصناعة هاني ابو حسان .

وأكد ابو حسان ، أهمية التحول نحو الطاقة البديلة المتجددة للقطاع الصناعي الذي يعد ثاني اكبر القطاعات استهلاكا للطاقة الكهربائية حيث استهلك اكثر من 23 % من إجمالي استهلاك المملكة خلال العام 2016 ، مقابل استهلاك المملكة لأكثر من 96% من احتياجاتها من الطاقة من الخارج .

وأشار الى ان الطاقة المتجددة باتت الحل الامثل لتخفيف تكاليف الإنتاج وزيادة القدرة التنافسية للعديد من الصناعات الاردنية ، لافتا الى أهمية البرنامج المشترك بين غرفة صناعة الأردن الممثلة للغرف الصناعية وصندوق تشجيع وترشيد الطاقة المتجددة والهادف الى تحفيز التحول نحو الطاقة البديلة .

ولفت الى نية غرفة صناعة اربد الى تحويل مبناها للطاقة الشمسية حال الانتهاء من اعمال توسعة المبنى الحالي ، الى جانب تكثيف برامج التوعية للقطاعات الصناعية لتلك الغاية .

من جهته ، اوضح هنانده ، ان مواكبة الشركة للتغيرات العلمية في مجال الطاقة وتوفيرها باقل التكاليف له انعكاسات ايجابية على تخفيف الكلف وزيادة الطاقة الانتاجية ما دفعها لإحداث المشروع .

واشار الى ان كلفة المشروع والذي سيقام على 40 دونماً وفقا للدراسة المعدة سيتم استردادها بدل الكلفة الشهرية لاستهلاك الكهرباء حاليا والتي تصل نحو 30 الف دينار خلال خمس سنوات .

من جهته ، عرض شحاده، لإنجازات شركة فيلادلفيا في مجال توفير الألواح الشمسية والهياكل المعدنية لقطاع الطاقة الشمسية ، لافتا الى وجود مشروعات منفذة وتحت التنفيذ للشركة بقدر 60 ميجا واط من الطاقة الشمسية .

 

يشار الى ان شركة فيلادلفيا للطاقة الشمسية تأسست عام 2007 برأسمال بلغ 25 مليون دينار، وتولت صناعة الالواح الشمسية المستخدمة في إنتاج الطاقة البديلة من خلال مصنعها الذي يعد الأول على صعيد الشرق الأوسط ونالت شهادات عالمية أهلتها للتصدير للأسواق العالمية وبلغت مبيعاتها حتى حلول عام 2017 قرابة 97 مليون دولار.