وقال بيان للوزارة إن "النائب العام أبلغ محامي سارة نتانياهو زوجة رئيس الوزراء أنه يدرس إمكانية تقديمها للمحاكمة ".

وكانت الشرطة استجوبت سارة بشأن مزاعم متعلقة بإساءة استخدام أموال حكومية، وقالت وسائل إعلام إسرائيلية آنذاك إن المدعي العام بصدد توجيه اتهامات لها.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية إنه تم استجواب سارة نتانياهو في مقر وحدة مكافحة الفساد قرب تل أبيب حول مزاعم بأنها تصرفت بأموال عامة لدفع مصاريف خاصة في مقري سكنها مع زوجها، الرسمي والخاص.

وأثارت هذه التحقيقات تكهنات في الأروقة السياسية الإسرائيلية حول إمكانية أن تؤدي إلى إرغام نتانياهو على التنحي.