نقيب المهندسين يلتقي الهيئة العامة في المفرق

الطباع : ضخ 60 مليون دينار من صندوق التقاعد في السوق المحلي خلال العام الماضي

توقع ارتفاع إجمالي الرواتب التقاعدية الى 30 مليون دينار

النقابة لن تتخلى عن متابعة قضايا اعضائها ..

التحدي الاكبر زيادة اعداد الخريجين سنويا .. وبدء برنامج تشغيلي قريبا

 

 المفرق - الانباط - يوسف المشاقبة

 

كشف نقيب المهندسين الاردنيين المهندس ماجد الطباع بان النقابة استطاعت ضخ 60 مليون دينار خلال العام الماضي في السوق المحلي وتحريك عجلة الاقتصاد الوطني من خلال صندوق التقاعد في النقابة وهذه من قصص نجاح النقابة في دعم الاقتصاد والتنمية في المملكة.

واضاف خلال لقاء حوار بنقابة المهندسين فرع محافظة المفرق ان النقابة ملتزمة برواتب تقاعدية تصل الى 26 مليون دينار سنويا ومن المتوقع ان تصل الى 30 مليون دينار من خلال صندوق التقاعد والذي نعمل جاهدين بالمحافظة على هذا الصندوق ليقوم بدوره الريادي اللازم تجاه خدمة المهندسين المتقاعدين  وبما يضمن حقوقهم.

واشار المهندس الطباع الى ان النقابة تمكنت ايضا من تنفيذ اكثر من 300 مشروع استثماري وحققت نجاحات مميزة طيلة السنوات الماضية والتي نامل ان يكون مشاريع اخرى تسهم في تحسين اوضاع المهندسين جميعا ، منوها ان التحديات التي تواجه القطاع الهندسي كبيرة ولعل ابرزها تحدي تزايد اعداد الخريجين من كليات الهندسة من الجامعات سنويا والذي يشكل اعباء اضافية على كاهل النقابة في قلة الوظائف المتوفرة لدي القطاعين العام والخاص وهذا ما يجعلنا نواجه مشكلة لا بد من معالجتها قريبا تفاديا لمزيد من العقبات .

وبين المهندس الطباع ان النقابة مستمرة في الدفاع عن حقوق المهندسين واعضائها والمحافظة على المكتسبات وفق رؤية وضعها مجلس النقابة رغم ما يواجه هذا القطاع الهندسي من تحدي اخر في الخارج بسبب الظروف المحيطة في المنطقة والتي نامل ان تستقر الاوضاع بدول الجوار ليتمكن المهندس الاردني من العمل بشكل اكبر من السابق في الخارج ، منوها ان سمعة المهندس الاردني عاليا على مستوى المنطقة العربية والعالم ويشهد لها الجميع وعلينا ان نواصل هذه المسيرة لتحقيق المزيد من التطور والتميز دائما .

واشار المهندس الطباع الى ان  النقابة شريك اساسي مع القطاعين العام والخاص في دفع الاقتصاد الى الامام وهذا يحتاج لمزيد من الدعم من قبل كافة الجهات لمشاريع النقابة والتوجهات نحو تنفيذ برامج تدريبية وتحقيق تشاركية ما بين الوزارات المعنية منها الاشغال العامة والاسكان والبلديات والاتصالات وغيرها من الوزارات لتوظيف المهندسين الاردنيين والاستفادة من القدرات البشرية المؤهلة لهذه الغاية.

واشاد نقيب المهندسين الاردنيين بالنقلة النوعية التي شهدها فرع المفرق وتميزه المستمر في العمل والعطاء والانفراد بتنفيذ العديد من المبادرات المهمة والتي اسهمت في مساعدة اعضائه وبشكل غير مسبوق وخصوصا الانجازات المحققة على ارض الواقع لدليل واضح على هذا التطور للفرع والذي ستعمل النقابة جادة على مواصلة تقديم كل الدعم اللازم لمواصلة مسيرة عطائه المعهودة نحو خدمة المنتسبين للنقابة .

وبين المهندس الطباع ان النشاطات النقابة لم تتوق رغم ما تعانيه من ظروف وتحديات وستبقى على الدوام تحقق كل ما هو مفيد لأعضائها وخصوصا في مجال نظام التقاعد والذي الان موجود في ديوان التشريع ونامل ان ينجز قبل نهاية العام ، اضافة الى ما قامت به النقابة في الدورة الحالية من اعمال وبرامج هادفة حققت الكثير من الانجازات في العديد من تعديل التشريعات والتعليمات والانظمة ذات العلاقة بتطوير المهنة ودعمها لتكون النقابة في المقدمة دائمة في التميز والانجاز .

وشدد نقيب المهندسين على امية دعم برنامج التدريب من اجل التشغيل للمهندسين والذي سيتم خلال هذه الفترة العمل على تدريب 250 مهندس ومهندسة وبراتب 300 دينار شهريا و بشراكة مع القطاع الخاص بحيق النقابة بدفع 190 دينار وصاحب العمل 110 دينار وهذا من شانه ان يسهم في التخفيف من نسبة العاطلين عن العمل بين صفوف المهندسين وخصوصا حديثي التخرج .

وطالب المهندس الطباع ضرورة استجابة الحكومة والوزارات المعنية في البلديات والاشغال العامة وبعض المؤسسات الحكومية بدعم برامج التدريب والتشغيل للمهندسين والالتزام بالاتفاقيات الموقعة والاستفادة من المهندسين في محافظة المفرق بالإشراف على المشاريع ولهم الاولوية في ذلك حسب ما تم الاتفاق عليه سابقا ولا بد من انصافهم للحد من البطالة قدر الامكان ، منوها ان النقابة لن تقف حيال ذلك وستبقى مستمرة في البحث عن الفرص للمهندسين .

رئيس مجلس نقابة المهندسين في محافظة المفرق المهندس عبدالله اليماني عرض من جانبه ابرز الانجازات والبرامج التي قام بها الفرع في الفترات الماضية والتي تركزت على تنفيذ برامج دورات شاملة للمهندسين الاعضاء من خلال مركز التدريب والذي تم تطويره بشكل يضمن استمرارية اقامة البرامج التدريبية للمهندسين للعديد من التخصصات الهندسية المطلوبة.

وبين المهندس اليماني ان الفرع من خلال لجانه المختلفة قام ببعض الانشطة المنوعة لأعضاء النقابة وشملت تنظيم لقاءات وزيارات لعديد من الشركات واصحاب المصانع في محافظة المفرق لغايات توفير فرص العمل للمهندسين حديثي التخرج وبرامج تدريبية تشغيلية مناسبة تخفف الكثير عنهم في هذه المرحلة التي تحتاج تعاون اصحاب المصانع مع النقابة لغايات تامين الوظائف المناسبة

واشار المهندس اليماني الى ان الفرع قام بعقد 12 دورة تدريبية استفاد منها 150 مهندس ومهندسة واستطاع من خلالها توفير 20 فرصة عمل لهم وهذا ما تسعى النقابة الى القيام به بالتركيز على البرامج التدريبية والتشغيلية لإفساح المجال امام المهندسين سرعة الانخراط مع متطلبات سوق العمل وسرعة ايجاد الوظيفة المناسبة فور الانتهاء من البرامج التدريبية التي يعمل الفرع جاهدا الى ان تصل الى الجميع .

واكد المهندس اليماني حرص النقابة على التواصل مع جميع المؤسسات الوطنية وتحقيق التشاركية المتكاملة الهادفة نحو المزيد من التعاون والتنسيق لخدمة اعضاء النقابة وتنفيذ المشاريع والبرامج والعائد بالنفع على الجميع .

وفي ختام الذي حضره امين عام النقابة المهندس محمد ابو عفيفية وعضو مجلس النقابة المهندس درويش المجالي قدم عدد من اعضاء الهيئة العامة في النقابة بعض المطالب والتي تركزت على زيادة فرص التدريب والتشغيل للمهندسين وحل مشكلة مهندسي المساحة ومنح فرض الوظائف في الوزارات المعنية والعمل على دعم مشاريع المهندسين الجدد والشباب ومخاطبة الجامعات للحد من التخصصات الهندسية المشبعة ووقف بعضها لحين ايجاد الوظائف للعاطلين عن العمل ومنح المهندسين من ابناء المفرق الاولوية في مشاريع العطاءات المنفذة في جميع بلديات محافظة المفرق ومعالجة تراخيص نظام الابنية الجديدة تحقيق العدالة ما بين المواطنين .