فقدوا الثقة بحكامنا !

الاخطاء المتكررة التي ارتكبها حكام كرة القدم سواء في الموسم الكروي الماضي او في الاسبوع الاول من دوري المحترفين يفتح الباب واسعا امام الاندية لرفع صوتها احتجاجا على تلك الاخطاء التي تصل مرحلة الخطايا وخصوصا اذا ما كانت تلك القرارات غير الصحيحة مؤثرة وقد تحرم الفريق من الانتصار او ربما تساهم حتى في خسارته او خروجه بالتعادل رغم ان جلسات التقييم كثيرا ما انصفت الفرق وكشفت اخطاء الحكام ..لكن بعد فوات الاوان وبعد ان تكون المباراة قد باحت بكل تفاصيلها دون ان ينفع الاعتراف الفريق المتضرر ..!!

ورغم اننا لا زلنا في بداية الموسم الكروي وفي اسبوع الدوري الاول الا ان ثمة اخطاء مؤثرة حصلت وساهمت في حالة عدم الثقة من قبل الاندية بحكامنا بدليل تقدم البعض منها بالشكوى لاتحاد الكرة والبعض الاخر اختصر الطريق وطالب الاتحاد بشكل رسمي باسناد قيادة مباريات فريقها المهمة لحكام اجانب تجنبا لمواصلة مشوار الاخطاء رغم ما في هذا الاجراء من تكلفة مالية كبيرة تتحملها الاندية الراغبة باستقدام الحكام من الخارج لكنها ارادت من هذا التوجه منح الراحة لفريقها ووضع اللاعبين في اجواء المنافسة بعيدا عن حالات الشك التي تولدت الى نفوسهم جراء تواصل الاخطاء التحكيمية منذ الموسم الماضي ..!

وان كنا نرى بان ملاعب العالم كلها تشهد العديد من الحالات التحكيمية التي تثير الغضب والاحتجاج معا  لكنها في المقابل تمر عبر القنوات الرسمية دون ان تتفاعل في الملاعب حيث نشاهد كيف يتقبل اللاعبون القرارات بكل احترام وروح عالية لكنها تنتقل عبر الاطر القانوينة وهناك لا مجال للمجاملات حيث العقوبات تطال المخطئين الحكام او اللاعبين ..الامر الذي نتمنى ان يحصل في ملاعبنا حتى لا تبقى اخطاء الحكام  تطغى على المشهد الكروي وتفسد اجواء المتعة والاثارة ...!

والدور هنا ينصب على لجنة الحكام التي عليها اختيار الحكام من اصحاب الخبرة للمباريات المهمة بعد ان تواصلت اخطاء بعض الحكام بصورة لافتة الى جانب مواصلة منح الحكام فرص اكتساب المزيد من الخبرة حتى ينال الحكم الاردني ثقة الاندية ولكي لا تجبر مكرهة امام الضغوط الجماهيرية لطلب حكام من الخارج حيث ازداد الطلب عليهم في الفترة الاخيرة !!