اليرموك تقدم 137704 دينار قروضاً ومساعدات للطلبة

خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017/2018

  

 

اربد – الانباط

أعلن عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الأستاذ الدكتور أحمد الشياب أن لجنة إدارة صندوق تبرعات الطلبة والتي انعقدت بتاريخ 7/9/2017 برعاية الاستاذ الدكتور رفعت الفاعوري رئيس الجامعة، قد قررت منح جميع الطلبة الذين تقدموا بطلبات للحصول على قروض ومساعدات مالية للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2017/2018، والذين انطبقت عليهم الشروط الخاصة بالمنح والبالغ عددهم (487) طالباً وطالبة، من مختلف كليات الجامعة وتخصصاتها وبقيمة اجمالية بلغت نحو (137704) مئة وسبعة وثلاثين الفا وسبعمائة واربعة دنانير.

وأكد الشياب أن اليرموك تحرص على تقديم المساعدات والقروض المالية لطلبتها المحتاجين في بداية كل فصل دراسي، وإتاحة الفرصة لهم للعمل ضمن برنامج تشغيل الطلبة، بما يمكنهم من متابعة دراستهم الجامعية، وعدم الانقطاع عنها، باعتبار الطلبة الاستثمار الحقيقي لبناء مستقبل الأردن، من خلال رفع مستوى التعليم الجامعي للطلبة وبناء الاجيال القادمة والنهوض بها، وتطوير مستواهم العلمي، والفكري، والثقافي، إضافة إلى تنمية الحس بالمسؤولية لديهم تجاه جامعتهم.

 وأوضح الشياب أن عدد الطلبة الذين سيستفيدون من قرض تسديد الرسوم وبواقع تسع ساعات معتمدة بلغ (428) طالباً وطالبة، وبقيمة إجمالية  بلغت (125000) مئة وخمسة وعشرين ألف دينار، فيما سيستفيد (59) طالباً وطالبة من مساعدات صندوق التبرعات، وبقيمة إجمالية بلغت (12704) اثنى عشر الفاً وسبعمائة واربعة دنانير، حيث تغطي رسوم (9) ساعات للفصل الدراسي لكل طالب وطالبه.

وبين عميد شؤون الطلبة أن اللجنة قررت أيضاً تخصيص (127) شاغراً ضمن برنامج تشغيل الطلبة الذي يوفر فرص عمل للطلبة داخل حرم الجامعة، يحصل مقابله الطالب على أجر مالي، مشيراً إلى أن عمل الطلبة يتوزع على مختلف مرافق الجامعة الأكاديمية والإدارية، حيث يتم تشغيل الطالب بما لا يزيد على (15) ساعة أسبوعيا، بأجر مقداره دينار ونصف عن كل ساعة تشغيل، وذلك للمساهمة في تخفيف الاعباء المالية في نفقات الطالب الدراسية.

وقال الشياب إن العمادة تحرص على توخي العدالة في توزيع القروض والمساعدات وفق شروط محددة بحيث تشمل معظم طلبة الجامعة الذين يتقدمون بطلبات للاستفادة من القروض والمساعدات ويدرسون على نفقتهم الخاصة، مشيراً إلى أن الشروط تتضمن عدم حصول الطالب على عقوبة، أو انخفاض معدله الأكاديمي، أو حصوله على قرض او منحة من صندوق دعم الطالب.

ودعا الشياب طلبة الجامعة إلى مراجعة عمادة شؤون الطلبة للاطلاع على البرامج والأنشطة التي تنظمها العمادة بدعم من ادارة الجامعة خدمة للطالب الجامعي بما يتواءم مع رغبات الطالب واحتياجاته، وينمي مواهبه الثقافية، والفنية، والرياضية، مؤكداً استعداد العمادة لتقديم كافة اشكال الدعم والرعاية للطلبة المبدعين والمتميزين في مختلف الانشطة.