الاناقة والعراقة

  

 عادة ما تمتاز لقاءات الجزيرة والوحدات بأناقة الاداء وجمال الاجواء التي تسيطر على اجواء المباراة وتجعل اللقاء يأخذ الجانب الاخوي الجميل بعيدا عن الشد العصبي الذي يرافق في العادة لقاءات الحسم في المراحل الاخيرة ولهذا تجدنا نراهن اليوم على مشاهدة مباراة فيها من الاثارة والتشويق والسلوك المثالي الكيثر لا سيما وانها تجمع الجزيرة العريق صاحب الصولات والجولات القديمة ومصنع النجوم المميزين واحد اقدم اندية الوطن ..والوحدات صاحب المشوار الكروي الطويل والقاعدة الجماهيرية العريضة التي تضفي زخما على لون المنافسات المحلية الجملية .... اليوم يتجدد لقاء العراقة بين الفريقين عبر مباراة نهائي درع الاتحاد الكروية التي وصل اليها الفريقان بعد مشوار جميل وبات من حق احدهما ان يقطف ثمار جهود لاعبيه بالفوز بلقب مهم اخر يدخل في حسابات الانجازات لا سيما وان طبيعة المنافسة لهذا الموسم والحشد الكبير من النجوم الذين ضمتهم القليل من الفرق ومنها الجزيرة والوحدات يرشح لقاء اليوم ليكون في الطليعة من حيث المستوى الفني الذي يرافقه الرغبة الجامحة لدى اللاعبين بتحقيق الفوز والاحتفال بلقب جميل من شانه ان يمنح صاحبه الكثير من المعنويات العالية في قادم اللقاءات المقبلة الى جانب الحافز على المنافسة على اللقب الاهم وهو بطولة الدوري . صحيح ان الوحدات بما يملك من قاعدة جماهيرية كبيرة قادر على تجاوز كبوة البداية في الدوري ومصالحة جماهيره التي لم يقنعها الاداء الفني رغم وفرة النجوم ..لكن الصحيح ايضا ان الجزيرة الذي نافس في الموسم الماضي على القاب البطولات الثلاثة قدم اوراق اعتماه هذا الموسم ايضا كواحد من اشرس واقوى المنافسين وهو لذلك يمني النفس بمواصلة مشوار العطاء واستعادة لقب كان الشياطين الحمر اول من يحظون بامتلاكه في بداية انطلاقة البطولة ... نراهن على وعي الجماهير وانضباطها ونؤكد بان لقاءات الفريقين في العادة تحفز عشاق الاحمر والاخضر على الحضور والمتابعة ..لكننا نراهن ايضا ان طبيعة اللقاء وحرص اللاعبين على تحقيق الفوز لن يكون على حساب تراجع المردود الفني الذي نتوسم بان يكون مثيرا جميلا عابقا بكل الوان المنافسة الراقية بعيدا عن الشد العصبي والتوتر ..من هنا نتنمى على الجماهير المساهمة باخراج المباراة بالصورة الجميلة وفي النهاية لا بد ان نقدم التهاني للبطل ونقولها جميعا .. الاخلاق قبل الفوز ومبارك للبطل .