تركيا تستدعي السفير الألماني للمرة الثانية في غضون يومين

 برلين – د ب ا

استدعت الخارجية التركية امس الاثنين،  للمرة الثانية خلال يومين فقط السفير الألماني المعتمد لديها بأنقرة.

وأوضح المتحدث عن الخارجية الألمانية مارتين شيفر أن الأمر أصبح "اعتياديا"، بعد أن قامت أنقرة بهذا الإجراء للمرة 17 على التوالي، مضيفا أنه "بات الأمر  من فرط ما تمّ استدعاء سفيرنا المسكين".

وبهذا تؤكد برلين تقريرا سابقا لموقع "شبيغل أولاين" كشف عن استدعاء السفير الألماني، لكنها لم تكشف عن أسباب الاستدعاء، بينما أوردت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، بأن للأمر علاقة بالقرار الذي أصدره البرلمان الألماني (بوندستاغ) بشأن الأرمن.

يذكر أن البرلمان الألماني أصدر في حزيران/يونيو عام 2016 قرارا بتصنيف الجرائم التي ارتكبت في حق الأرمن إبان الدولة العثمانية قبل نحو مئة عام على أنها "إبادة جماعية". وعلى إثره القرار سحبت أنقرة سفيرها من برلين لفترة مؤقتة.

وأكدت الحكومة الألمانية عقب ذلك في بيان، أن القرار الصادر من البرلمان ليس ملزما قانونيا.

وكانت الخارجية التركية استدعت السفير الأماني مارتن إردمان السبت الماضي لإبلاغه احتجاج الحكومة التركية على إقامة مهرجان ثقافي للأكراد في مدينة كولونيا الألمانية.

وبحسب تقديرات الشرطة، شارك في المهرجان نحو 14 ألف شخص، بينما تحدث المنظمون عن مشاركة أكثر من 40 ألف شخص. وكانت صورة مؤسس حزب العمال الكردستاني المحظور، عبد الله أوجلان، معلقة على خلفية المسرح المقام عليه المهرجان، كما حمل الكثير من المتظاهرين أعلاما عليها صورته.

تجدر الإشارة إلى أن حزب العمال الكردستاني محظور في ألمانيا منذ عام 1993 لتصنيفه على أنه منظمة إرهابية. كما حظرت السلطات الألمانية مؤخرا حمل لافتات عليها صورة أوجلان.