اربد: ندوة حول كتاب "الحريات الأسيرة بين استبداد الحكم واستغلال الدين"

  

إربد – الأنباط

 

نظم ملتقى إربد الثقافي بالتعاون مع ملتقى المرأة وملتقى عنجرة الثقافي مساء أمس في قاعة غرفة تجارة إربد الكبرى، وبالتعاون مع الجمعية الوطنية لتعزيز الدولة المدنية ندوة ثقافية حول كتاب بعنوان "الحريات الأسيرة بين استبداد الحكم واستغلال الدين"، للمؤلف الدكتور محمد الحموري.

خلال الندوة التي أدار فعالياتها المهندس هشام سليم التل استعرض الدكتور محمد بني سلامة أستاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك ورئيس الجمعية الوطنية فصول الكتاب الذي جاء ثمرة لخبرة واسعة في مجال التحليل الاجتماعي ومتابعة التطورات الاجتماعية والاقتصادية.

وقال بني سلامة ان الكتاب يحتوي على قيمة فكرية واستراتيجية هامة ستجعل الكتاب مرجعا هاما في جامعة اليرموك لطلبة الدراسات العليا في تخصص العلوم السياسية.

كما استعرض الكاتب الحموري التطورات التاريخية عبر الزمن بدءا من الدول الأوروبية وثورات شعوبها على استبداد الحكم وصولا لمرحلة الثورات العربية التي خلصت الى مفارقات أذهبت فكرة هذه الثورات، بعد أن تحولت في أكثر من دولة الى مواجهات عبثية ونتائج تبدو كارثية.

وفي محاولة لربط استبداد الحكم واستغلال الدين أشار الحموري الى أن بعض رجال الدين في الوطن العربي جنحوا نحو إعطاء فتاوى أدرك الجميع بأنها ستكون مسيسة ولم تكن مرتبطة بالقيم الدينية، على اعتبار أن تعاليم الدين السمحة تحث على الإخاء والترابط الودي بين الناس وتترفع عما يؤدي الى إثارة الفتن بين الشعوب.

وفي نهاية الندوة التي حضرها حشد من الأدباء والمثقفين والمواطنين المهتمين دار حوار مفصل بين الحضور والدكتور الحموري رد فيه على أسئلتهم واستفساراتهم المختلفة.