مفتي العقبة : خدمة الزوجة لبيت زوجها ليس واجبا شرعا

هاجم انشغال الامهات بمواقع التواصل الاجتماعي

 

  

العقبة – طلال الكباريتي

أكد مفتي العقبة الشيخ محمد الجهني أن خدمة الزوجة لبيت زوجها، وشراء الزوج لغير الضروري لبيته أنه من باب الفضل والإحسان وليس واجبا .

وبرر الشيخ الجهني فتواه أن أساس العلاقة التي أقامها الله عز وجل مع خلقه بالفضل والإحسان، وليس العدل .

ودلل على قوله بأن الله رزق الكافر وأنعم على العاصي، فحث الإنسان على التحلي بمكارم الأخلاق  بصفاته كالعطاء بدون منة .

وفيما يتعلق بالأخلاق فقد أكد الشيخ الجهني أن العقبة خاصة تشهد الكثير من حالات الانحلال الأخلاقي لكثير من الشباب من أبناء الأسر المثقفة والواعية في المدينة .

وأبرز الشيخ الجهني أسباب تفشي هذه الظاهرة  بانشغال الأم في مواقع التواصل الاجتماعي أو وجودها في المقاهي الخاصة بالنساء و امتداد علاقات عملها عن تربية أبنائها .

وأضاف الشيخ الجهني أن أبرز أٍسبابها أيضا انشغال الزوج بحياته المادية طيلة يومه بالاضافة الى انشغاله بمواقع التواصل الاجتماعي وغياب دوره في  التواصل الحقيقي مع أبنائه واحتضانهم أو مناقشتهم .

وبين أن انشغال الكثير من الأسر على مواقع التواصل الاجتماعي، جعل كل فرد منهم داخل البيت  متواصلا مع أسرته خارج إطار البيت عبر مواقع التواصل الافتراضية .

وأشار الى أن انشغال الأبوين على مواقع التواصل الاجتماعي، تسبب بالجفاف العاطفي لأبنائهم، وجعل مهمتهما في الحياة آلية، انحصرت على الأب بتوفير متطلبات الحياة من مأكل ومشرب وملبس، والزوجة كالطبخ أو الغسيل

وبخصوص حكم الشرع في تحريم عمل المرأة فقد أكد على أن عملها حرام شرعا في حال أضر عملها بها أو بأفراد أسرتها أو تسبب بتشتت أبنائها كزوجة ولم تراع خلاله ضوابط الاختلاط أو الحياء العام في اللباس أو المعاملة .