العقبة لادارة الموانىء ترفع قدرة المناولة الى 30 مليون طن سنويا

بدون ميناء الحاويات وبزيادة 10 ملايين طن عن السابق

 

 

المبيضين: العقبه لادارة وتشغيل الموانئ لديها قدرة على مناولة 30مليون طن سنويا

عمليات الانتقال للميناء الجديد ستضمن استمرارية المناولة وعدم توقفها

 

 

 

العقبه - الانباط

 

قال مدير عام شركة العقبه لإدارة وتشغيل الموانئ المهندس محمد مبيضين ان الشركه لديها قدرة لمناولة 30 مليون طن سنويا بزيادة 10 ملايين طن عن السنوات السابقه دون احتساب حجم المناوله في ميناء الحاويات.

 

وعزا المبيضين الزيادة في قدرة الشركة على المناوله إلى عمليات التطوير والتأهيل التي طالت كوادر وآليات ومعدات الشركة على جميع المستويات وروح العمل بالفريق الواحد من كافة منتسبي الشركة إلى جانب عنصر المرونه وأخلاقيات السلوك التي  يتعامل بها أبناء الشركة مع زبائن الشركة وشركائها في العمل.

 

واكد المبيضين خلال اجتماع مع كافة مدراء الدوائر في الشركة على جاهزية الشركة في حال ازداد ضغط العمل مع بدء افتتاح الحدود العراقيه و الحدود السوريه مستقبلا.

 

عمليات  الانتقال من الميناء الحالي إلى الميناء الجديد بمراحل متتالية وبطرق فنيه علميه مدروسه وأن ترحيل المعدات والآليات ستكون عن طريق البر باستثناء عدد من الروافع الضخمه (موبايل جربن) سيتم نقلها بحرا وضمن خطه تشمل عدة بدائل لسلامة نقلها مع الاخذ بعين الإعتبار الظروف الجوية والارتفاع الكبير لهذه الروافع وذلك من قبل الخبراء والمهندسين والقباطنة البحريين برئاسة مساعد مدير عام الشركه للعمليات والشؤون الفنيه  .

وأكد على ضرورة الاستفادة من المعدات والاثاث القديم  ونقلها للميناء الجديد لتحقيق وفر مالي وعدم الهدر في المال العام .

 

 

وشدد على ضرورة إشراك كافة طواقم الشركة   الهندسيه في لجان استلام مرافق الميناء الجديد  قبل الاستلام كل ضمن اختصاصه.

 

و أكد المبيضين ان عمليات الانتقال للميناء الجديد ستضمن  سير العمليات المينائيه في الميناء القديم والجديد في ان معا  لضمان مواصلة العمل  بمعدلاته الطبيعيه لحين الانتقال الكلي لخدمة الاقتصاد الوطني.

 

وأشار إلى تشكيل عدة لجان فنية وإدارية لتسلم مرافق الميناء الجديد من مختلف التخصصات.وأن هناك لجنه عليا برئاسة رئيس سلطة منطقة العقبه الأقتصاديه وعضوية الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبه والمدير العام لشركة العقبه لإدارة  وتشغيل الموانئ وغموض الإيرادات والجمارك في سلطة العقبه  لمراقبة وضمان سير عمليات الانتقال بطرق حضاريه وسليمه وتحويل تحديات الانتقال إلى فرص وقصص نجاح كما  هي مسيرة الشركه.

 

وشدد  المهندس المبيضين على ضرورة الإسراع بطرح كافة العطاءات المتعلقه بالشركة مع منتصف تشرين اول المقبل  ليتسنى للشركة مواصلة مسيرتها التي تلاقي ترحيبا كبيرا من كافة الجهات ذات العلاقه في القطاعين العام والخاص.

 

وأكد المبيضين انه تم اسناد الشركة بعدد من الايادي العامله على فترات مختلفه  لسد حاجتها من نقص الأيادي  العامله من مختلف انحاء المملكه وأن اي  تعيينات جديدة سترتبط بتدفق البضائع وزيادة حجم العمل مستقبلا.

 

 وقدم مدراء الدوائر شرحا وافيا كل ضمن اختصاصه .

 

 وثمن المبيضين أداء العاملين في الشركة التي تشكل عماد الاقتصاد الوطني .