تجمع الشباب الاردني الثقافي " تشارك " يطلق برنامج " برلمان الاطفال وفتيان المفرق " بورشات عمل ومسرح تفاعلي حول حقوق الطفل

ضمن فعاليات المفرق " مدينة الثقافة الاردنية

 

  

المفرق - الانباط - يوسف المشلقبة

 

ضمن فعاليات المفرق مدينة الثقافة الاردنية لعام 2017 بدأت اليوم فعاليات برنامج  " برلمان اطفال وفتيان المفرق " والذي ينفذه تجمع الشباب الاردني الثقافي " تشارك"  .

 

وتضمن اليوم الاول من البرنامج ورشة عمل  في قاعة مدرسة اللاتين الاساسية وبمشاركة طلبة المدرسة حول"  الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل وحقوق الطفل في الدستور الأردني والقوانين الاردنية " والتي عقدت  بالتعاون مع المركز الوطني لحقوق الانسان قدمت خلالها خبيرة التدريب والتوعية والتثقيف الدكتورة بثينة فريحات شرحا وتدريبا حول مهام ودور المركز الوطني لحقوق الانسان.

 

وعرضت الدكتورة فريحات  اهم بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل ،وحقوق الطفل في الدستور الأردني والقوانين الاردنية ،حيث تم العمل على تقنيات واسلوب لعب الادوار ، والعصف الذهني والنقاش والحوار مع الطلبة المشاركين في الورشة .

 

وتأتي اقامة هذه الورشة التي عقدت بإشراف ومتابعة من مديرة المدرسة طروب النمري والمعلمة الهام سهاونه ، وتيسير ومتابعة علاء المشاقبة وفارس شديفات بهدف تعميم ورعاية ثقافة الطفل وحقوقه بكل مكوناتها، واكساب الاطفال واليافعين معارف ومهارات وادوات لإعدادهم وتأهيلهم كجيل قادر وفاعل وطنياً وقيادياً تساهم بتطوير وبناء شخصيتهم  المتوازنة .

 

وواصلت فعاليات البرنامج بعقد ورشة عمل حول المسرح التفاعلي ودوره في تقديم قضايا وحقوق الطفل، ،وتوظيف الإبداع البشري كالمسرح التفاعلي في تقديم قضايا وحقوق الطفل .

 

وقال رئيس التجمع الفنان فارس متروك الشديفات ان هذه الفعالية جاءت  لتسليط الضوء عليها وتناولها بشكل غير تقليدي وتوصيلَ الفكرة بشكل واضح وممتع ، وخاصة قضايا الطفل وحقوقه الانسانية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، وإيجاد حلول لها بعيداً عن العنف، والمسرح التفاعلي يؤمن مساحة تسمح بالنقاش بين الممثلين والجمهور، وخلق تواصل وحوار حقيقي بين جميع المشاركين

 

وبين الفنان الشديفات ان الورشة تناولت  الدور الأساسي للمسرح التفاعلي، وعناصره واسسه، وعرض لحالات عدة ، لجعل الجمهور يتشارك لمواجهة قضايا وحقوق الطفل بطريقة سلميّة وتفاعليّة وحقيقيّة بمشاركة وجهات النظر المتعددة والمختلفة التي يطرحها الجمهور كوسائل لحل المشكلة، وخلق نوع من التواصل الحقيقي بينهم.

 

ونوه الفنان الشديفات الى انه تم التدريب على تقنيات واسلوب التعليم التشاركي والتفاعلي ولعب الادوار مع المشاركين في الورشة ، بهدف غرس ثقافة وقيم الابداع في الطفل ، ورعاية ودعم وتنمية الطاقات الإبداعية وتطوير وتنمية المواهب الثقافية والفنية  للأطفال ودعم وتبني حقوق الطفل .