خمس أردنيات يشاركن في أضخم تجمع لنساء التكنولوجيا في العالم

خمس أردنيات يشاركن في أضخم تجمع لنساء التكنولوجيا في العالم

 

عمان – بترا

 

من بين 4 آلاف متقدمة من دول العالم كافة، تم اختيار 100 فتاة من بينهن 5 أردنيات؛ للمشاركة في أضخم تجمع للنساء التكنولوجيات في الولايات المتحدة الأميركية ولمدة 40 يوما.

الأردنيات الخمس أعربن مع بدء العمل هناك، عن شعورهن بالفخر والحماس لتمثيلهن الأردن في واحد من اكبر التجمعات النسائية في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات أو ما يطلق عليه اختصارا (STEM).

وقالت المهندسة الطبية والخبيرة في التسويق الطبي ظلال الشرمان إن نساء التكنولوجيا هو برنامج تبادل ثقافي، يبدأ في منطقة وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا بحضور ورشات تحضيرية وتدريبية، وزيارات للشركات العالمية في مجالات (STEM)، ثم يتم استضافة كل مشاركة للإرشاد المهني في احدى الشركات لمدة 3 اسابيع.

وأضافت، انه يتم تحديد الشركات المستضيفة، بناء على الأهداف العملية المُراد تحقيقها من قبل المشاركات، وتوافقها مع طبيعة عمل الشركة، وبوجود مرشدين قادرين على التدريب في الشركة المستضيفة، مبينة أن الفائدة التي نرجوها من هذا التجمع هي التعلم العملي حيث لكل منهن أهداف تعليمية مختلفة عن الاخرى.

وبينت آلاء آغا كرس وهي المؤسسة والمديرة التقنية لشركة "Superiors" في الأردن "أننا تعرفنا الى هذا اليوم العالمي عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي أو أصدقاء ومعارف سبقونا للبرنامج في سنوات ماضية"، لافتة

إلى انها قامت وزميلاتها بتعبئة طلب على موقع (TechWomen) للتقدم للبرنامج يتم فيه كتابة مقالات تُبرز الصفات الريادية والقيادية لدى المتقدمات والأعمال التطوعية ومقدار التأثير الإيجابي على المجتمع المحلي.

وأضافت، انه تمت تصفية المتقدمات للمرحلة نصف النهائية وجرى مقابلة من وقع عليهن لاختيارهن ضمن المرحلة النهائية.

وأكدت المشاركة أسيل الموسى المؤسسة لست شركات ناشئة والمديرة التنفيذية لحاضنة الأعمال (Adamtech ) أن المنافسة كانت شديدة حيث تم اختيار 100 مشاركة من 20 دولة من اصل 4 آلاف طلب تم تقديمه، مبينة أن المشاركات يتوزعن بين عمان والزرقاء.

ووصفت الموسى الاجواء بالإيجابية من حيث تبادل للثقافة والخبرات والمعرفة بين المشاركات والمرشدات والمنظمين للبرنامج.

وبينت هبه شبروق مهندسة الاتصالات وخبيرة في تسويق المنتجات في شركة اورانج أنه سيتم من خلال برنامج "نساء التكنولوجيا" استضافة المشاركات من قبل عدد من الشركات العالمية مثل جوجل وفيسبوك وتويتر وأوتوديسك وسيمانتك وغير ذلك من شركات وادي السيليكون.

وأضافت، انه سيخصص لكل مشاركة مرشد مهني أو أكثر، وسنحضر ورشات عمل هدفها تطوير الشخصية والتعرف على نقاط القوة فيها ومن ثم استخدامها بأحسن طريقة ممكنة للتطوير على الصعيد المهني والشخصي.

المشاركة الخامسة الريادية في الأعمال نور الطوباسي، أكدت أنها ستقوم هي وزميلاتها على مشروع مجتمعي يهدف لإحداث تغيير ايجابي على المجتمع المحلي، وستتم مساعدتهن من خلال التدريب والارشاد للوصول الى الهدف، مبينة أنها وزميلاتها سيتنقلن خلال فترة التدريب بين ولايتين أميركيتين هما كاليفورنيا وواشنطن العاصمة.