إستقالة ثلاثة مدربين من الجهاز الفني لفريق الرمثا

 الانباط-عمر الزعبي

تقدم ثلاثة مدربين من الجهاز الفني بإستقالتهم من التدريب في الرمثا، وهم مساعد المدرب احمد الدرزي ومدرب اللياقة البدنية مصطفى مطر، ومدرب الحراس بشار بيازيد، وذلك بسبب إحتجاجهم على الالية التي ينتهجها المدير الفني للفريق السوري محمد شبرق. وفي التفاصيل قال الدرزي للأنباط ان إستقاله الكادر الفني كانت من اجل مصلحة الفريق، حيث عاش الثلاثة مدربين فترة حرجة مع المدرب السوري، من حيث الأنانية في إتخاذ القرار، وعدم السماح للمدربين بالمشاركة في اتخاذ القرار، وحتى السماع لارائهم، مما دفعهم الى تقديم استقالتهم خوفاً من تفاقم الاوضاع، خصوصاً وان ذلك بدأ يظهر على اللاعبين داخل المجموعة. وعلق الدرزي بإن شبرق كان يدخل المباريات وهو لا يعلم خطوط واسماء فريق الخصم، ، مما كان يخلق البلبلة في الفريق، وكان لا يستمع للملاحظات الفنية، وفي مباراة اليرموك منعني من ابداء الرأي على مسمع الجهاز الاداري واللاعبين، وان النتائج الايجابية التي حققها الفريق في بداية المشوار كانت بمجهود اللاعبين والتوفيق من الله، وللمباريات السهلة التي خاضها الفريق، واشار الدرزي انه قدم استقالته منذ عشرة ايام، ولم تقم الادارة بالرد او بنقاشة عن اسباب الإستقالة.وتمنى الدرزي ان يكون التوفيق حليف الرمثا في المناسبات القادمة، مشيراً بإنه سيبقى عاشقاً لكرة الرمثا اينما ذهب، لكن الظروف اجبرته على الرحيل. الدرزي انهى  ارتباطه مع الرمثا بعدما قام بإنشاء اول أكاديمية على مستوى النادي، في وقت لم يكن هناك اهتمام بالبراعم، لتكون الاكاديمية مدرسة للحفاظ على المواهب الصاعدة وتغذية الفريق الاول.