"الأعياد اليهودية" تمنع عمالا اردنيين من دخول ايلات

"الأعياد اليهودية" تمنع عمالا اردنيين من دخول ايلات

 

عمان - الانباط - علاء علان

منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي العمال الاردنيين الذين يعملون في فنادق مدينة ايلات المحتلة من دخول المدينة امس السبت ،بسبب الاحتفالات الدينية بما يسمى لديهم بـ"عيد الغفران".

وقال عاملون فضلوا عدم كشف اسمهم لـ"الانباط" انه جرى ابلاغهم أنهم في اجازة بسبب الاعياد اليهودية ولن يسمح لاحد منهم الدخول الى المدينة بأي شكل.

وبينوا انهم منذ يوم الجمعة الماضية جرى اخبارهم انه لن يسمح لهم بالدخول الى المدينة وسيتم اغلاق المعبر الاسرائيلي (اسحاق رابني)مع الجانب الاردني(وادي عربة).

وفي سياق متصل ذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام في مديريه الأمن العام انه سيتم إغلاق المعبر الجنوبي في مدينة العقبة إغلاقاً كاملاً امام حركة المسافرين والمركبات ليوم السبت الموافق 30-أيلول-2017.

يشار الى ان عيد الغفران" أو كما يطلق عليه بالعبرية "يوم كيپبور" هو يوم مقدس عند اليهود، مخصص للصلاة والصيام فقط، ويعتبر "يوم كيپبور" في الشريعة اليهودية يوم عطلة كاملة يحظر فيه كل ما يحظر على اليهود في أيام السبت أو الأعياد الرئيسية مثل الشغل، إشعال النار، الكتابة بقلم، تشغيل السيارات وغيره،ويرتبط هذا العيد منذ عام 1973 بحرب أكتوبر، حينما باغتت مصر وسوريا القوات الإسرائيلية بحرب تم خلالها عبور قناة السويس وتحطيم خط بارليف الحصين، وتحقيق نصر عسكري على إسرائيل.

ومن الجدير ذكره ان العاملين في ايلات المحتلة والمقدر عددهم بنحو 700  عامل يبررون عملهم هناك لعدم توفر فرص عمل لهم في الاردن مما يضطرهم للعمل لتحسين مستوى الدخل ، فيما يواجه هؤلاء نقدا حادا من قبل لجان مقاومة التطبيع النقابية ، كون الامر يلقى رفضا شعبيا لدى غالبية المجتمع الاردني.//

شرح صورة

مدينة إيلات