أعضاء مجالس المحافظات يشكون محدودية الموازنة

خلال ورشة عمل نظمها مركز القدس

أعضاء مجالس المحافظات يشكون محدودية الموازنة

عمان - الانباط – علاء علان

شكا أعضاء مجالس محافظات من محدودية موازنة محافظاتهم،جاء ذلك خلال مشاركتهم بورشة عمل حوارية نظمها مركز القدس للدراسات السياسية الاربعاء الماضي في فندق ريجنسي بلاس بعنوان "على خطى اللامركزية: نحو حكم محلي صديق للنساء" بمشاركة عشرات من رؤساء وأعضاء مجالس المحافظات وفعاليات نسائية وحزبية من مختلف أقاليم المملكة.

كما استعرض المشاركون بالورشة من أعضاء مجالس المحافظات تصوراتهم المستقبلية للعمل والتنمية،مؤكدين بذات الوقت على أهمية تطوير قدرات الأعضاء بعامة والنساء بخاصة لضمان أداء متقدم للمجالس في خدمة محافظاتهم.

كما اكد د. أحمد عليمات رئيس مجلس محافظة الزرقاء على الاهتمام باحتياجات المرأة، مشيرا إلى أن الأولويات التي يفكرون بها كمجلس لخدمة المحافظة، وفي مقدمتها مكافحة التلوث وحماية البيئة ومعالجة مشكلة البطالة في صفوف الشباب.

من جانبه قال مدير عام مركز القدس للدراسات عريب الرنتاوي أن الأردن خاض تجربة اللامركزية باعتبارها خياراً من أجل تحقيق تنمية متوازنة شاملة، تستند إلى إشراك المواطن في تقرير أولوياته دون وصاية من الإدارة المركزية والخبراء.

وأضاف أن هناك قلقاً من عدم تحقيق النجاحات المأمولة لأسباب عدة منها الإطار التشريعي الناظم لهذا المسار، ومنها ضعف الخبرة المدنية والحزبية، ناهيك عن ضيق ذات اليد والموارد.

وذكّر الرنتاوي بالتساؤلات المتشككة تجاه خيار اللامركزية إبان مناقشات مشروع القانون، وقال إن الأردنيين باتوا على معرفة أفضل بما يتوجب عمله الآن، وشدّد على أن طريق اللامركزية طريق لا رجعة عنه، وأن الفشل ممنوع، والنجاح وحده هو المسموح به.   

من ناحيتها قدمت المديرة التنفيذية لمركز القدس هالة سالم أنشطة مشروع "عهد وميثاق مع نساء الأردن 2017: نحو حكم محلي صديق للنساء"، والذي أطلقه المركز مستهدفاً بشكل خاص النساء والرجال الذين ترشحوا لانتخابات مجالس المحافظات، حيث أفادت بأن 522 مرشحاً ومرشحة وقعوا "وثيقة عهد وميثاق مع نساء الأردن" التي تضمنت جملة من القواعد الحقوقية والمبادىء الأخلاقية لخدمة جميع أبناء وبنات المحافظة، والدفاع عن حقوق نساء المحافظة العادلة والمشروعة، وأخذ مطالب هؤلاء النساء من عاملات وطالبات وربات بيوت وفتيات بعين الاعتبار عند إقرار دليل احتياجات المحافظة من المشاريع المختلفة.  

وأشارت سالم بأن المشروع تضمن أيضاً ورقة سياسات تحمل عنوان المشروع نفسه، اشتملت على توصيات مدققة بشأن تطوير التشريعات ذات الصلة بالحكم المحلي، وتبني الموازنات الحساسة للنوع الاجتماعي. هذا إلى جانب تنظيم ست ورش عمل في الزرقاء ومعان ومادبا والمفرق وإربد وعجلون، وانتهاء بهذه الورشة الحوارية. //

شرح الصور :

مركز القدس 1 : جانب من الحضور المشاركين بالورشة

مركز القدس 2 : عريب الرنتاوي رئيس المركز