منتخبنا الوطني يبدأ تدريباته في الامارات

منتخبنا الوطني يبدأ تدريباته في الامارات

عمان الانباط

بدأ المنتخب الوطني لكرة القدم تدريباته في مدينة دبي الاماراتية، استعداداً لمواجهة نظيره العُماني ودياً الاربعاء القادم، ضمن تحضيراته للقاء افغانستان في العاشر من الشهر الجاري بطاجيكستان، ضمن تصفيات كأس آسيا 2019. ووصل وفد المنتخب الى دبي، قبل ان يجري أول تدريباته مساءً على ملاعب الاتحاد الاماراتي بحضور 22 لاعباً من قائمة الـ25 والتي اعلن عنها الجهاز الفني مؤخراً للتجمع الحالي. وفضل المدير الفني الدكتور عبدالله المسفر اراحة اغلب اللاعبين في التدريب المسائي واخضاعهم لتمارين الاستشفاء بعد مشاركتهم مع انديتهم في المباريات المحلية ، في حين اشرف المدرب العام جمال ابو عابد على تدريبات “تكنيك” التسديد على المرمى من مواقف متعددة بمشاركة سبعة لاعبين اضافة لحراس المرمى. وأكد د.المسفر قبل انطلاق الحصة التدريبية على اهمية المرحلة المقبلة، لافتاً الى عدم رضاه التام عن المستوى البدني خلال المرحلة الماضية، مؤكداً ان معسكر دبي سيشهد تدريبات صباحية ومسائية تركز على عامل القوة واللياقة الى جانب اختبارات عامة لقياس الجاهزية وتعزيزها. ويواصل المنتخب تدريباته في احد القاعات المغلقة، للتركيز على تعزيز الجانب البدني والتكنيك، قبل ان يقيم مرانه المسائي على ملاعب الاتحاد الامارتي. من جهة اخرى أكد المسفر، أن ما تناوله بيان سمو الامير علي بن الحسين، في مختلف محاوره، يشكل منهجية عمل يرتكز عليها النشامى على كافة الاصعدة. ولفت د.المسفر في حديثه للاعبين قبيل الحصة التدريبية صباح امس في احد القاعات الرياضية المغلقة، أن حديث سمو الامير علي هو “رسالة واضحة” ترسخ مفاهيم عمل المنتخب الوطني، وتؤكد على مكانة اللاعبين، وتشدد على ملامح المرحلة القادمة. اضاف: تابعنا خلال الفترة الماضية تحركات الاتحاد العربي تجاه لاعبي الفيصلي على ضوء الاحداث المؤسفة التي رافقت نهائي البطولة العربية، وبعد المماطلة في البت بالاستئناف المقدم، فضلنا استدعاء اللاعبين، باعتبار ان ما حدث خلال الفترة الماضية شكل درساً للجميع، لكن قرار الاتحاد الآسيوي وتوقيته بتوسيع نطاق العقوبة اثار العديد من علامات الاستغراب! واوضح د.المسفر ان الجهاز الفني للنشامى يشدد على دعمه للاعبين ووقوفه الى جانبهم، مؤكداً ان حديث سمو الامير علي شكل دافعاً معنوياً كبيراً للمنتخب الوطني، وترك اثراً ايجابياً عميقاً في نفوس اللاعبين، ما يتوجب على النشامى ان يواصلوا بنفس الروح المعنوية العالية والالتزام الكبير، وتجاوز ما حدث سريعاً.واثنى الجهاز الفني للنشامى على تضامن اللاعبين كافة مع زملائهم الذين تأثروا بالكتاب الصادر عن الاتحاد الآسيوي، مؤكداً ان موقف سمو الامير علي الحازم يعطي الدافع المطلوب لدخول لقاء افغانستان بأفضل طريقة ممكنة والعودة الى عمان بالنقاط الثلاث وحجز بطاقة التأهل الى كأس آسيا 2019 مبكراً.وقال: علينا ان نتجاوز ما حدث ونركز على المهمة القادمة.. لا شك ان موقف الاتحاد الآسيوي في هذا الوقت يؤثر بشكل مباشر على حساباتنا وخياراتنا، لكننا عاقدون العزم على ان يشكل ذلك دافعاً اضافياً لتقديم افضل ما لدينا وحسم صراع التأهل مبكراً وقبل جولتين على نهاية التصفيات.وكان المنتخب الوطني اجرى صباح امس تدريباً في احد الصالات المغلقة التابعة للاتحاد الاماراتي، ركز خلاله على الاستحواذ على الكرة وسرعة التمرير وتقارب الخطوط.