" عتب عقباوي " على جهات تخلت عن حل مشكلة اكتظاظ الطلبة في المدارس

سجله تربويون وناشطون في اجتماع تداعت اليه نقابة المهندسين

" عتب عقباوي " على  جهات تخلت عن حل مشكلة اكتظاظ الطلبة  في المدارس

 

العقبة – طلال الكباريتي

سجل عدد كبير من التربويين وناشطين عتبهم على كثير من جهات وهيئات خاصة وحكومية لتخليهم عن حل مشكلة  اكتظاظ الطلاب في صفوف مدارس العقبة خلال الاجتماع الذي استضافه نقابة المهندسين فرع العقبة .

وحضر الاجتماع النائب ابراهيم ابو العز و ممثلين عن مجلس اللامركزية علي الهلاوي ومحمد المغربي ومدير تربية العقبة الدكتور خالد الذنيبات والأسبق الدكتور جميل الشقيرات وترأسه رئيس نقابة المهندسين فرع العقبة المهندس عامر الحباشنة وعدد من الناشطين الاجتماعيين في العقبة .

وركز كثير من المجتمعين عتبهم على ممثلي سلطة العقبة لاعتذارهم عن حضور الاجتماع أو إرسال من ينوب عنهم على الرغم من دعوتهم .

وقال النائب ابراهيم أبو العز الذي أعلن عن انضمامه الى هذه اللجنة أن مهمته كنائب تتركز في نجاح هذه المبادرة على  سعيه للوصول الى حلول مع الجهات المختصة من خلال تعاونه الدائم مع مجلس اللامركزية .

ودعا النائب أبو العز كافة  الجهات والهيئات الحكومية والخاصة في العقبة الى تكاتف الجهود لحل هذه الأزمة .

كما دعا الى تعاونهم مع اللجنة التعليمية الذي اخذت على عاتقها الحلول المؤقتة والاسراع في تنفيذ الحلول الجذرية لإنهاء معاناة أهالي العقبة بهذا الخصوص، بدون مناكفة أي جهة تخلت عن مساعدتهم .

وسجل الناشط الاجتماعي منتصر أبو عبد الله عتبه على ممثلي السلطة  لاعتذارهم عن حضور اجتماع ييحث حلولا مؤقتة لحين حلها جذريا مطلع العام القادم .

واستنكر أبو عبد الله تخلي ممثلين عن سلطة العقبة لحضور اجتماع يبحث حلولا لإنهاء القضية المؤرقة الأولى لأبناء العقبة، والتي بالمقابل تعطي الاهتمام للمبادرات الشبابية والتي تلقى أدنى مستويات الأهمية لأبناء العقبة على حد تعبيره .

واتهم أبو عبد الله جهات تحاول إجهاض هذه المبادرة، مضيفا أنه ليس لأعضاء هذه المبادرة صفة إلزامية على أي جهة بتنفيذ الحلول بهذا الخصوص لخدمة أهالي العقبة .

وزاد أنه على الرغم من هذه المحاولات في إفشال هذه المبادرة والخروج من أزمة العقبة التعليمية إلا أنها ستستمر على نهجها في بحث الحلول ومناقشتها وتنفيذها على أرض الواقع ، مشيرا الى أن اللجنة ضمت أكفاء وعملوا بمهنية .

من جهته انتقد عضو اللامركزية علي الهلاوي كثير من الفيسبوكيين من أبناء العقبة، لكتابة منشورات سلبية  ركزت على الانتقاد وتجريح كثير من الهيئات، في الوقت الذي لم يقدموا حلا ايجابيا واحدا لحل الأزمة التعليمية في العقبة .

وبين الهلاوي تردي البيئة التعليمية التي تعاني منها العقبة، خلال زيارات نفذها لمدارس في العقبة، كافتقارها للنظافة ونقص معلمين و مقاعد مهترئة  واكتظاظ طلاب أعاق معلمي العقبة عن تأدية مهامهم

بدوره ذكر عضو اللامركزية محمد المغربي أن زياراته المتكررة لمدارس في العقبة، وحضوره لاجتماعات بهذا الخصوص جعلته على دراية كاملة، وثقة بصنع الحلول بالتعاون مع جهات حكومية وخاصة في المدينة   .

وثمن المغربي جهود أبناء المجتمع المحلي بتعاونهم وسرعة تجاوبهم مع أعضاء مجلس اللامركزية .

من جهته ذكر عضو اللامركزية جهاد الفران أن مشكلة التعليم في العقبة تراكمية، وازادادت بعد أن رأت السلطة النور في العقبة على حد تعبيره .

واشار الى أن اهتمام المفوضية بالتعليم اقتصر على بداية نشأتها من خلال مبادرات إلا أنها بدأت بتهميشه .

ولفت الى أن مشكلة التعليم في العقبة وصلت الى قمتها، مشيرا الى أن في كثير من مقاعد صفوف مدارس العقبة يجلس عليها أربعة طلاب .

وحث الفران على اتخاذ حلول سريعة مؤقتة قابلة للتنفيذ لحين حل المشكلة جذريا خلال السنة القادمة مشيرا الى أن مهمة التعليم في ظل اكتظاظ الطلاب لا يلتقيان .

كما سجل مدير تربية العقبة الأسبق الدكتور جميل الشقيرات عتبه على تخلي سلطة العقبة عن حل مشكلة اكتظاظ الطلاب في الصفوف منذ سنوات ، مضيفا أنها تهتم بالفنادق والسياحة على حساب مشكلة التعليم التي تعد الأهم .

من جهته ذكر الناشط الاجتماعي شريف العمري أن المفوضية تعاني من ازدواجية في الاهتمام بكافة القطاعات وتفتقد لسلم الاولويات فيها، وعدم التنظيم في إعطاء الأهمية ولا تعاني من التقصير كما يتهمها البعض .

وبدوره قال الناشط الاجتماعي حسن الطورة أنه على الرغم من غياب  دور السلطة في هذا الاجتماع، إلا أن هذا الاجتماع يدعم قرار السلطة .

ودعا الطورة الى ضرورة  التخطيط  الاستراتيجي لمشكلة التعليم وتحديد الأهمية لكافة القطاعات ضمن سلم الأولويات مع التنسيق مع الجهات المختصة .

كما دعا الطورة الى الاهتمام بمشكلة العمل بالتساوي مع التعليم، مشيرا الى أنه حال افتقارها لحل مشكلة التعليم سينتج  عنه 47 ألف طالب في العقبة متعطل عن العمل .

وثمن مدير تربية العقبة الدكتور خالد الذنيبات جهود النائب ابراهيم أبو العز بتواصله الدائم مع المديرية وتنفيذه حلولا مؤقتة  ساهمت في تخفيف اكتظاظ الطلاب في المدارس .

وأضاف بأن أبرزها استحداث مبنى مصادر التعلم كمدرسة مؤخرا بالاضافة الى دعم المديرية ب800 مقعد لطلاب العقبة بعد مناقشته مع دولة رئيس الوزراء هاني الملقي معاناة طلاب العقبة في المدارس .