غزاة الشمال ..عليكم سلام !

هو الفريق الاصفر الجميل الذي تحب ان تتابع مشواره وان تلاحق نجومه وان تستعيد شريط الذكريات معه وهو ذات الفريق الذي كان الى وقت مضى سفيرا مبدعا لاندية الشمال الذي كثيرا ما وقف ندا قويا لفرق العاصمة المعروفة عندما كان الحسين يضم العديد من نجوم الكرة الاردنية الذين استطاعوا ان يطبعوا حضورهم في ذاكرتنا رغم مرور الزمن .

هل ننسى سهل غزاوي ومنير مصباح ولورنس ساجع ومحمود خليف وهاني حتاملة وسامي السعيد وغيرهم من نجوم الزمن الجميل ..هم النجوم الذين اسسوا لمسيرة نادي الحسين وهم انفسهم الذين فرضوا حضورهم على الساحة الكروية من خلال ادائهم واستحقوا بجدارة لقب غزاة الشمال عطفا على غزواتهم القوية لفرق العاصمة وغيرها ...!

ما بالنا اليوم نشهد على التراجع المخيف للفريق في دوري المحترفين في ظل غياب الروح وانعدام الحماس رغم ان الامور كانت الى وقت مضى تشي بان تغييرا نحو الافضل سوف يحصل مع الادارة الجديدة التي قدمت الوعود الكثيرة بان عودة الكرة في النادي الى سابق عهدها قوية ومنافسة سوف تكون واحدة من اهم اولويات العمل لديها بعد ان تعاقدت مع بعض اللاعبين الى جانب تجديد الثقة بالمدرب قبل ان تفكر لاحقا باقصائه بعد ان تراجعت النتائج وبات الاصفر يحتل اخر مركز في جدول الترتيب ...!

قد يكون ارتباط منتخبنا الوطني بمباراة افغانستان وما رافق هذا الامر من توقف لمباريات الدوري قد قدم خدمة كبيرة لادارة نادي الحسين لمعالجة الامر ووضع اليد على الجراح والوقوف على احوال اللاعبين بعد ان تتم معالجة الامور الفنية بالتعاقد مع مدرب معروف يستطيع ان يعيد الاصفر الى وضعه الطبيعي ويخرج به من واقعه الذي لا يسر الصديق ولا يكيد العدا بكل تاكيد ...!!

نعيد التاكيد بأن نادي الحسين يشكل قصة وطن جميلة ، على كل اهله ومحبيه وعشاقه ان يسعوا لان لا تكون القصة تلك من مخلفات الماضي فحسب نستعيدها حينما نتحدث عن زمن الكرة الجميل ..عليهم ان يواصلوا نسج الماضي مع الحاضر عبر انطلاقة جديدة قوية تعيد الهيبة والاعتبار لواحد من اعرق فرق الوطن حتى نبقى نتغنى بالغزاة ونتغزل بالفريق المرعب الذي يقدم لنا الكرة الجميلة ومن الظلم ان نفتقدها ..!!//