مشروع "مبادرة ذكرى" يفوز بجائزة اليونسكو للتربية



مشروع "مبادرة ذكرى" يفوز بجائزة اليونسكو للتربية

عمان-الأنباط

فاز مشروع "مبادرة ذكرى " الأردنية بجائزة اليونسكو/ اليابان للتربية من أجل التنمية المستدامة لعام  2017 ، حيث سيتم تكريم القائمين على المبادرة وتسليم الجائزة خلال انعقاد المؤتمر العام لليونسكو في باريس في الثالث من تشرين الثاني القادم.

وفاز المشروع الأردني في المنافسات النهائية بإجماع لجنة التحكيم الدولية؛ نظرا لاستجابته العملية والخلاقة للتحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية التي تواجه المجتمعات المهمشة في المنطقة العربية.

وثمنت لجنة التحكيم الجهود المتميزة التي بذلها القائمون على المشروع من خلال ما تضمنته من أنشطة التعليم من أجل التنمية المستدامة في إطار برنامج العمل العالمي المعول به بشأن البيئة والتنمية المستدامة.

واعتمد المشروع الفائز على ابتكار  نوع جديد من السياحة "السياحة التبادلية" والذي يسعى من خلال التطبيق الى تغيير النظم الاجتماعية الحالية  في المجتمعات الريفية لتحقق مبدأ العدالة في توزيع مكتسباتها في تلك الدول ومساعدتها في تمكين هذه المجتمعات؛ من اكتشاف ثرواتها وامكاناتها المتاحة والمشاركة الفاعلة في استثمارها والافادة منها  مما يعمل على تضييق الفجوة الاقتصادية فيها.

كما تميز المشروع باستخدامه للأساليب التجديدية للتعلم والتي من شأنها المحافظة على الثقافة والتقاليد المحلية ليكون انموذجا لتمكين الشباب والمربين وأفراد المجتمع المحلي ليكونوا عناصر فعالة لإحداث التغيير للتوجه نحو التنمية المستدامة  والتي توحي بحلول مستدامة مع توفير المنفعة الاقتصادية .

وانشأت جائزة اليونسكو اليابان للتربية من أجل التنمية المستدامة في عام 2014 حيث تهدف إلى مكافأة الجهود المتميزة للأفراد والمؤسسات والمنظمات التي تهتم بأنشطة التعليم من أجل التنمية المستدامة في إطار برنامج العمل العالمي بشأن البيئة والتنمية المستدامة.

وكذلك ابراز دور التعليم في ربط الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية للتنمية المستدامة، وتتألف الجائزة التي تمولها حكومة اليابان، من ثلاث جوائز سنوية قدرها 50 ألف دولار أمريكي لكل فائز.

ويذكر أن اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم تساهم في الإعلان عن الجوائز التي تطلقها منظمة اليونسكو على المؤسسات الوطنية ذات العلاقة بمجالات التربية والثقافة والعلوم.