صدور تقرير الحرية الاقتصادية في العالم لهذا العام

والاردن في المركز 39

صدور تقرير الحرية الاقتصادية في العالم لهذا العام

الانباط - بترا

 جاء الأردن في المركز الـ39 من بين 159 دولة تضمنها "الحرية الاقتصادية في العالم: التقرير السنوي 2017" الذي أصدرته نهاية الأسبوع الماضي مؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية الألمانية بالتعاون مع مؤسسة فريزر الكندية.

وكان الاردن احتلت المركز 35 حسب تقرير العام الماضي بتراجع طفيف هذا العام .

ويعتمد التقرير على بيانات 2015، التي تمثل أحدث بيانات دقيقة متوفرة ويمكن القياس عليها، لقياس الحرية الاقتصادية بما تتضمنه من مستويات حرية الاختيار، مستوى سهولة دخول السوق، حماية الملكيات الفردية، ومستوى سيادة القانون. ويقوم التقرير بتحليل السياسات والمؤسسات ذات الصلة في الـ159 دولة .

وقال مدير المكتب الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الدكتوررينيه كلاف "على مستوى العالم العربي، نرى أن الأردن تتبع نموذجا مثيرا للاهتمام في تنفيذ إصلاحات ممنهجة تقود المملكة لمزيد من التحرر الاقتصادي " .

وتأتي دولة هونغ كونغ وسينغابورا على رأس التقرير محتلين المركز الأول والثاني، تليهم نيوزيلاندا وسويسرا وأيرلاندا وبريطانيا وجمهورية موريشيوس وجورجيا وأستراليا وأستونيا ضمن قائمة الدول العشر الأكثر تحررا اقتصاديا في العالم .

من جهته ، وفي تعليق له عن تراجع ترتيب المملكة، ارجع منسق مشروع الأردن بفريدريش ناومان من أجل الحرية حسام الرحيل هذا التراجع في مرتبة الأردن لهذا العام إلى ما تواجهه المملكة من تحديات كبرى على المستويين المحلى والإقليمي والتي تشكل عقبات في طريق تحسين اقتصادها المحلى وتتجلى هذه العقبات في التدفق غير المسبوق للاجئين والمهاجرين من الدول المجاورة للأردن، وأيضا تعطل طرق التجارة، اضافة إلى انخفاض العائد من الاستثمار والسياحة."

وأشار الرحيل أن العدد الكبير للسوريين اللاجئين بالأردن قد أثر بشكل كبير على نسيجها الاقتصادي والاجتماعي، مع مراعاة ما تعانيه الدولة الأردنية من نسبة بطالة عالية والضغط المستمر بسبب قلة المصادر الطبيعية .

وعلى المستوى العربي جاءت الإمارات في المركز 37، والأردن 39، وقطر 45، والبحرين 49 ضمن قائمة الدول الأربع الأكثر حرية إقتصاديا في العالم العربي ، فيما حلت كل من الجزائر بالمركز 156، وليبيا 154، وسوريا 153، ومصر 140 في قائمة الدول العربية الأقل حرية اقتصاديا .