الحكومة الفلسطينية تعقد اجتماعها الأول في غزة منذ 3 سنوات

 دعا رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمدالله المجتمع الدولي إلى "الضغط على إسرائيل لكسر الحصار على غزة وفتح المعابر"، وذلك في افتتاح جلسة الحكومة الأسبوعية في غزة التي وصل إليها الاثنين.

 
وفي كلمته بافتتاح الجلسة، قال الحمدالله إن حكومته ستعمل على "حل قضية الموظفين في إطار اتفاق القاهرة"، مضيفا أنها "عازمة على تولي مسؤوليتها دون إنقاص".
 
ورفض رئيس الوزراء الفلسطيني ما سماه "زج قضيتنا في أي خلافات عربية أو دولية"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن تحقيق المصالحة يحفز الدول المانحة للوفاء بالتزاماتها".
 
 
وهذه هي المرة الأولى التي تعقد فيه الحكومة الفلسطينية جلسة لها في غزة منذ العام 2014، حيث وصل الحمدالله إلى غزة بعد أسبوعين من حل حركة حماس اللجنة الإدارية التي كانت شكلتها ردا على ما قالت حينها إنه تخلي الحكومة عن مسؤوليتها تجاه القطاع.