الحكم بإعدام أردني قتل سورياً.. تفاصيل الجريمة البشعة !

قضت محكمة الجنايات الكبرى بإعدام ممرض شنقًا حتى الموت لقتله سوريًا طعنًا بالسكين وتهشيم رأسه بحجر لمطالبة المغدور السوري من المتهم الأردني إعادة دين قيمته ٤ الاف دينار.
 
وجاء قرار الحكم في جلسة علنية عقدتها المحكمة برئاسة القاضي ابراهيم أبو شما وبعضوية القاضيين عزام النجداوي والدكتور حسان المجالي وبحضور المدعي العام عصام الحديد .
 
وجرمت المحكمة المتهم الذي يبلغ من العمر ٢٩ عامًا بجناية القتل العمد خلافًا لأحكام الماده ١/٣٢٨ من قانون العقوبات .
 
وفي التفاصيل بحسب لائحة الإتهام التي أفادت أن المتهم الذي يعمل ممرض ويرتبط مع المغدور بعلاقة صداقة عمل منذ أن توجه للاردن برفقة زوجته وذويه من وطنهم سوريا للاقامة في المفرق قبل ٣ سنوات.
 
وأضافت اللائحة أن المتهم استدان من المغدور مبالغ مالية إلى أن أصبحت ذمته مشغولة للمغدور بمبلغ يزيد عن ٤ الاف دينار، ولعجز المتهم بالوفاء للمغدور، وإلحاح الأخير في مطالبته بالوفاء بالمبالغ المترصده، خطط المتهم لجريمته بإحضار سكين وقفازات خافيًا السكين في ملابسه ليلبس القفازات .
 
وأوضحت أن المتهم اتصل بالمغدور عارضًا عليه فكرة مرافقته لزيارة مريض في مستشفى المفرق الحكومي، إلا أن المغدور اعتذر، لكن المتهم ألح عليه بالمجيء، ولوجود علاقة صداقه تربطهما معا فقد وافق المغدور على مرافقته الى المستشفى مشيا على الاقدام، لكن وقبل الوصول قام المتهم بطعن المغدور عدة طعنات ليقوم بعدها بأخذ حجر وضرب المغدور على راسه عدة مرات ، ليلوذ المتهم بالفرار من موقع الجريمه، حتى تمكنت الشرطة من القبض عليه.