بحث آليات دعم التواجد التجاري الاردني بالسوق الافريقية

  عمان- بترا

بحثت رئيسة الجمعية الأردنية الإفريقية للأعمال ريم بدران مع رئيس اتحاد الغرف الإفريقية للتجارة والصناعة والزراعة والمهن أحمد الوكيل، آليات التعاون بين الجانبين لدعم التواجد الاردني التجاري بالسوق الافريقية.

كما بحث الجانبان خلال لقاء عقد على هامش المنتدى العربي –الافريقي الذي استضافه الاردن اخيرا، امكانية تأسيس شركات لوجستية مشتركة ودراسة الفرص المتوفرة بالسوق الافريقية واقامة مؤتمرات ومعارض متخصصة للمنتجات الاردنية.

واكدت بدران خلال اللقاء ان الجمعية تهدف إلى خدمة مجتمع الأعمال الأردني والقطاعات التجارية والصناعية والخدمية، وتنمية التعاون المشترك بين القطاع الخاص الأردني ونظرائه بالقارة الافريقية، مشيرة الى ان الجمعية حريصة على تنمية ورفع حجم التبادل التجاري مع الدول الافريقية باعتبار ان اسواقها تعتبر أحد أهم الأسواق البديلة للصادرات الأردنية، في ظل الظروف غير المستقرة التي تعيشها بعض دول المنطقة.

واوضحت ان السوق الافريقية تعتبر من الاسواق الكبيرة والمهمة للمملكة ويمكن للاردن الاستفادة منها في ظل حالة عدم الاستقرار التي تعيشها بعض دول المنطقة وما خلفته من تحديات على قطاع الاعمال ما يحتم على القطاع الخاص الاردني البحث عن اسواق غير تقليدية.

واكدت ضرورة تعريف القطاع الخاص الاردني بفرص العمل والتجارة في أفريقيا وتنظيم البعثات والوفود والمعارض التجارية المتبادلة بين الاردن وافريقيا واعداد برامج اردنية وافريقية مشتركة لتبادل الخبرات ولرفع قدرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين المملكة وإفريقيا خلال عام 2015 نحو 36ر1 مليار دولار يشكل ما نسبته 5 بالمئة من مبادلات المملكة التجارية مع دول العالم (آسيا وأوروبا وأميركا).

بدوره، اشار الوكيل الذي يرأس كذلك اتحاد الغرف التجارية المصرية إن الاتحاد الإفريقي يسعى إلى مد جسور التعاون مع مختلف التكتلات الاقتصادية وبخاصة الدول العربية لتوفر الكثير من القواسم المشتركة التي تجمع الجانبين ويمكن ان تؤسس لتعاون اقتصادي مهم.

واكد اهمية التعاون بين الجانبين في مجال تبادل المعلومات والدراسات، مشيرا الى دراسة تجريها الغرفة حاليا حول السوق الافريقية والقطاعات الاقتصادية الواعدة فيها تنتهي اواخر العام الحالي.

وحضر اللقاء اعضاء مجلس ادارة الجمعية المهندس نضال السماعين ونضال خليفة واحمد الخضري وميادة السالم والمهندس موسى الساكت.