اعتصامات التاكسي الأصفر تشل الحركة في عمان

المواطنون بين مؤيد ومعارض لأوبر وكريم

اعتصامات التاكسي الأصفر تشل الحركة في عمان


عمان - الانباط - روان صفيرة


لا يزال الشارع الأردني مشتعلاً ومتأثراً بقضية أصحاب السيارات العمومي "التاكسي" ،فقد شهدت جميع مناطق المملكة عدة اعتصامات ،تطالب بوقف عمل شركتين " أوبر وكريم “   لا تكتسبان الشرعية مستقبلاً على حد تعبيرهم.

واعتصم اصحاب التكاسي الأصفر والعاملون عليه امس الثلاثاء، امام وزارة النقل حيث كان من اكبر الاعتصامات التي نفذت الى هذه اللحظة، حيث اعلنوا فيه اضراباً مفتوحاً الى حين تنفيذ طلباتهم، مهددين بحرق مركباتهم في الشارع العام ومتوعدين بالحاق اضرارهم على الحكومة.

 هذا وقد أثر الاعتصام على حركة النقل في العاصمة بالكامل، وعطل عددا كبيرا من موظفي القطاعين العام والخاص من الوصول الى عملهم.

ويذكر ان الاعتصامات نفذت في الوقت الذي تقوم فيه الحكومة ،بدراسة آلية عمل التطبيقين وامكانية تشغيلهما دون النظر للمصالح الشخصية وضمان عدم الحاق الضرر بالاطراف الاخرى.

 وفي حديث أجرته "الانباط" مع إحدى المؤسسات التي تملك تطبيقاً لحجز السيارات ،مع أحد موظفي الشركة والذي فضل عدم ذكر اسمه قال : ان هذه الشركات عالمية وعليها إقبال واضح من قبل المواطنين ،لسهولة التعامل معهم والتواصل بكل أريحية ، ناهيك عن توفر الامان والحماية اللازمة للركاب، مؤكداً أن تكلفة طلبات التوصيل في حدودها المنطقية والتي يستطيع اي مواطن ان يسلكها.

وصرح احد اصحاب التكاسي المتضررين خالد ماضي لـ" الأنباط" بأن الاضرار التي الحقتها هذه الشركات بهم كبيرة وواضحة للجميع، ناهيك عن حالة الكساد والخمول التي يمربها الاردن لتأتي بعدها لتقطع أرزاقهم.

. وبدورها حاولت " الانباط " الحديث مع مدير قطاع النقل في الوزارة صلاح اللوزي للتعرف على آخر مستجدات الاعتصامات لكنه لم يجب.

وقالت الناطق الاعلامي باسم وزارة النقل عبلة وشاح ان الاعتصام لازال مفتوحاً الى هذه اللحظة ولا يمكن التنبؤ بما قد يحدث ،مؤكدة على جهود الوزارة في الوصول الى حلول مشتركة دون الضرر بأي قطاع أو شركة.


من جهتها قالت علا باجس أحدى مستخدمات شركات " أوبر وكريم" بأن التعامل مع هذه الشركات مريح أكثر من التكاسي العمومية ، اضافة الى انها آمنة بشكل أكبر، ولا تحتاج فيها لان تتوسل له كي ينقلك الى مكان عملك او المكان الذي تريده، بعكس التكاسي العمومية التي ما ان توقف صاحبها ويسألك عن مكان وجهتك ويتركك بحجة انه لا يستطيع الذهاب الى تلك المنطقة ،واضافت ان ميزات التطبيق يتيح للمواطن التزود بمعلومات عن السيارة واسم السائق وصورته وهذا وحده مريح بالنسبة لنا كفتيات.//