وبحسب الدراسة، التي جرى إعدادها في جامعة "ريدينغ" البريطانية، فإن ركاب الطائرات سيكون عليهم استخدام حزام الأمان لفترات أطول خلال رحلاتهم الجوية تفاديا للإصابة أثناء الطيران.

ويرتقب أن تزيد المطبات الهوائية في الرحلات العابرة للمحيط الأطلسي بـ180 في المئة، بينما ستزيد في أوروبا بـ160 في المئة.

وحذر علماء في وقت سابق من زيادة المطبات الهوائية وتأثيرها على رحلات الطيران، لكن الدراسة الجديدة نبهت من تفاقم الوضع مستقبلا.

وبحلول 2050، سيقفز عدد المصابين على متن الرحلات الجوية بواقع 3 مرات، وهو ما يستوجب إمداد طاقم الطائرة مستقبلا بآليات تعين على التعامل مع الوضع لإبقاء الركاب مشدودين إلى أحزمتهم.

ويؤدي الاحتباس الحراري الذي يعانيه كوكب الأرض إلى عدم استقرار الرياح في المرتفعات العليا، ولا تشكل المطبات خطرا محدقا بسلامة الطائرة، لكنها قد تسبب إصابات للركاب.