وقال العاهل الإسباني في كلمة متلفزة نادرة، بعد يومين على إجراء استفتاء لتقرير مصير كتالونيا حظرته السلطات الإسبانية المركزية "بتصرفهم غير المسؤول قد يعرضون  استقرار كاتالونيا وكامل إسبانيا للخطر".

ووصف الملك الوضع الراهن في إقليم كتالونيا بـ"الخطير جدا".

ونقلت فرانس برس عن فيليبي"قادة كتالونيا تحاول تقويض الانسجام الاجتماعي، فالمجتمع الكتالوني اليوم منقسم وفي صراع".

واستطرد قائلا: "التاج الإسباني ملتزم بشدة بالدستور الإسباني والديمقراطية، وأؤكد أنني ملك لوحدة ودوام إسبانيا".

تظاهرات

من جانب آخر، أعلنت شرطة بلدية برشلونة أن 700 ألف شخص تظاهروا في المدينة، احتجاجا على أعمال العنف التي قامت بها الشرطة الإسبانية الأحد لمنع استفتاء لتقرير المصير في كتالونيا.