وأوضح محقق الشرطة، فابيو بينيرو، أن اللصوص كانوا يخططون للسطو على 318 مليون دولار، مما كان سيقود إلى أكبر عملية سطو في التاريخ.

واعتقلت الشرطة 16 شخصا على إثر اكتشاف النفق الذي استهدف السطو على "بنك أوف برازيل"، وفق ما نقلت صحيفة "إكسبريس".

وقضى اللصوص 4 أشهر يحفرون تحت الأرض، قبل أن يكملوا خطتهم الأربعاء الماضي للعملية التي رصدوا 1.3 مليون دولار لعمليات تنفيذها.

وجرت تقوية النفق بمادتي الخشب والصلب، كما تم تعزيزه بالإنارة، لتسهيل عملية السطو وتم تأمين مخزون من الطعام، لضمان استمرار العمل بداخله.