قوات النظام تتوغل في معقل لداعش شرق سوريا

 أبوظبي -وكالات

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، امس الجمعة، إن قوات النظام نجحت، بدعم جوي روسي، في التوغل بالمناطق الواقعة غرب مدينة الميادين، أحد آخر أبرز معاقل تنظيم داعش في شرق سوريا.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لفرانس برس "دخلت قوات النظام إلى الميادين، حيث سيطرت على أبنية عدة في القسم الغربي من المدينة، بعد تقدمها من جهة البادية بدعم جوي روسي".

وتقع الميادين في ريف دير الزور الشرقي، حيث تشن قوات النظام والميليشيات الموالية تحت غطاء جوي روسي كثيف، معارك لطرد داعش، الذي خسر مناطق واسعة في سوريا.

والأربعاء الماضي، قتل 20 مدنيا "من جراء غارات روسية استهدفتهم أثناء محاولتهم التنقل على متن عبارات من غرب نهر الفرات إلى شرقه، جنوب شرق مدينة الميادين، هربا من المعارك العنيفة بين القوات الحكومية وتنظيم داعش"، وفق المرصد.

وتعد الميادين إلى جانب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، أحد آخر معقلين بارزين للتنظيم بسوريا. ويقول محللون إن داعش نقل الجزء الأكبر من قواته وقادته إلى المنطقة مع خسارته معاقل عدة.

وكانت وزارة الدفاع في روسيا قالت، في بيان الخميس، إن الغواصات الروسية، أطلقت نحو 10 صواريخ مجنحة، تجاه أهداف تابعة لتنظيم داعش في الميادين.

وأكدت الوزارة أن تنظيم داعش تكبد خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، من جراء ضربة صواريخ "كاليبر" على مدينة الميادين، مشيرة أن هدف الضربات الرئيسي، هو "تعزيز تقدم الجيش السوري" في دير الزور.