الشيخ الجهني يحذر من فوضى الفتاوى على الفضائيات ومواقع التواصل

  

العقبة – طلال الكباريتي

قال مفتي العقبة الشيخ محمد الجهني بأن العالم الإسلامي بات يشهد ظاهرة الفوضى بخصوص إطلاق فتاوى من أشخاص  غير مختصين وآخرين من العوام عبر عدد من القنوات الفضائية و مواقع التواصل الاجتماعي .

و أضاف الشيخ الجهني أن العالم الإسلامي بات يشهد تصدير فتاوى عبر تلك الفضائيات ومواقع التواصل .

ونوه بأن انتماء للناس للمذاهب الدينية التي تنطوي تحت مظلة التوحيد، تعد الوسيلة الأبرز لضبط العبادات والمعاملات وليس للتعصب المذهبي أو تجريم أصحاب المذاهب الأخرى .

واستذكر الشيخ الجهني  مقولة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني المشهورة بهذا الخصوص "أفتوا الناس بشريعة الله، ولا سلطان عليكم غير سلطان الدين " .

وحث الشيخ الجهني طالبي الفتاوى على طلب الإجابة عن فتواهم من المرجعيات الدينية  من ممثلي المؤسسات الرسمية للدول بالاضافة الى المتخصصين في علوم الشريعة وخريجي الصروح العلمية القديمة كالأزهر في مصر والقرويين في المغرب والزيتونة في تونس .

ودعا الشيخ الجهني أبناء العقبة على وجه الخصوص بنبذ الفتاوى الداعية للتطرف في العقيدة  والشاذة في الضبط، داعيهم في الوقت ذاته الى الرجوع للمختصين بعلوم الفقه والممثلين الرسميين للدولة بهذا الخصوص .

وأشار الى أن تقليد المذاهب  المعتمدة المتبعة في الدول المسلمة في الخارج  جائز، والعمل بقولهم أيضا، بشرط أن لا يخل بأسس العقيدة .

وانتقد الشيخ الجهني أسلوب كثير من أصحاب الاختصاص على التعجل في الفتوى، والسرعة في الرد على طالبي فتوى، مشيرا الى أنها ليست من سنة النبي والسلف الصالح والتابعين، مدللا في الوقت ذاته على ما ورد في الحديث النبوي " أجرؤكم على الفتوى أجرؤكم على النار" .

وحث الشيخ الجهني كل طالب فتوى بالرجوع الى مكاتب دور الافتاء العام في المملكة، منوها انها حققت دورا رياديا منذ تأسيسها// .