اشتباكات قرب الحدود الاردنية بين الجيش السوري ومنشقين

الانباط

 اندلعت اشتباكات صباح الجمعة بين القوات الحكومية السورية وعناصر من الجبش الحر في محافظة درعا قرب الحدود الأردنية ، بحسب نشطاء المعارضة .


وقال ناشط السوري يدعى هيثم العمري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :" جنديان من قوات النظام قتلا في اشتباكات لا تزال مستمرة في درعا".


يذكر أن درعا كانت مهد الاحتجاجات الديمقراطية التي بدأت ضد نظام الرئيس بشار الأسد منتصف آذار 2011 .


ومن جهة اخرى ، عززت القوات الحكومية السورية وجودها داخل حي بابا عمرو المضطرب، في محافظة حمص بعد أن فرضت سيطرتها عليه الخميس، بعدما قام عناصر الجيش الحر بما أسموه انسحابا تكتيكيا من المنطقة ، بحسب النشطاء. وبث التلفزيون الرسمي السوري لقطات مصورة لحي بابا عمرو اليوم الجمعة، وقال إن المنطقة" تم تطهيرها من الإرهابيين".


ومن المقرر أن تدخل اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري، حي بابا عمرو في وقت لاحق اليوم، لتوصيل مواد غذائية وإمدادات طبية.


ووصلت الصحفية الفرنسية المصابة إيديث بوفييه إلى العاصمة اللبنانية بيروت في وقت مبكر الجمعة بعد أن تمكن النشطاء من تهريبها من حمص. وقال مصدر في السفارة الفرنسية لـ(د.ب.أ) إن بوفييه دخلت المستشفى الفرنسي في بيروت.


وأضاف المصدر " إنها تستريح..الإطباء سيقررون ما إذا كانت ستتمكن من السفر في وقت لاحق الجمعة (أم لا)..وترابط طائرة فرنسية خاصة في مطار بيروت الدولي في انتظار نقلها لبلادها ".