اهالي الهاشمية يوجهون دعوة للملك لمشاركتهم اعتصامهم ..والخياط: لا اطيق ان اعيش هنا


قال وزير البيئة ياسين الخياط لاهالي الهاشمية أنني لا أٌقبل كإنسان أن أعيش في مثل هذا الأجواء التي تعيشون بها .

واضاف الخياط خلال زيارته الى لواء الهاشمية لتحسس الواقع المؤلم لأبناء اللواء وبعد بث نكبة اللواء عبر المواقع الالكترونية ' سأطبق القانون على المصانع ومصفاة البترول وسأخالف المخالفين,فانا منذ ان كنت موظفا في احدى منشآت اللواء منذ الثمانينات وانا اتفهم معاناة أهالي اللواء '.

من جهتهم, اكد سكان اللواء للخياط عزمهم توجيه رسالة ودعوة الى صاحب الجلالة للتظاهر معهم' بصفته مرجعيتنا الاولى وحامي حقوق الاردنيين وقائد الاصلاح وكيف لمصفاة البترول ان تصبح دولة ذات سيادة داخل الدولة الاردنية '.

وللاطلاع على صدق كلام اهالي اللواء قام الوزير بجولة امتلأ فيها جوف الوزير بالسموم والروائح لينقلها الى حكومة الدوار الرابع لـلتأكد من تفاقم الاوضاع في اللواء يوما بعد يوم .   

وقد استقبل مكتب متصرف اللواء الوزير الذي ازدحم بحاشية الوزير كما هي العادة فيما غيب بسطاء اللواء وخاصة القابعون تحت غيوم التلوث في سؤال يثير الريبة لدى الأهالي .

وقال نائب اللواء ان مطالب اللواء سيسردها للوزير متصرف لواء الهاشمية كما جرت الديباجة الحكومية والتي تغذى بها المسؤولون تاركين انسانية ابناء اللواء تحت اقدام البرتوكول الحكومي .

وطالب مواطنون من لواء الهاشمية الخياط بالاستقالة ان لم يكن يملك الجرأة في اتخاذ القرار بمخالفة مصفاة البترول ومصانع بدران ومحطة الحسين الحرارية المملوكة للقطاع الخاص .

وقالوا ان الوزير الشخشير أصدر كتابا لاغلاق مصانع مضر بدران ولكنه بنفس اليوم الحق كتابا اخر بفتح المصنع بيوم 4-10-2011 م. مطالبين الخياط  بتطبيق القانون فقط ولا غير القانون في الزام مصفاة البترول ومحطة الحسين الحرارية ومصانع المتنفذ  بدران بدفع ما عليهم وتعيين ابناء اللواء وبنات اللواء الذين حرمتهم الدولة من الوظائف .

وحمل المواطنون الوزير رسالة الى حكومة عون الخصاونة وقالوا له الان الحكومة تعلم اننا سنتحرك وعلى اعلى المستويات والدولة تجرنا للفتنة بين بعضنا البعض من أجل حماية 'بلطجية' المال .

وقال المواطنون ان مطالب اهالي لواء الهاشمية هي الان بين يدي مدير مخابرات الزرقاء الذي يقف مع أبناء اللواء لدرء وايقاف الفتنة التي قد تنجم عن النزول الى الشارع للاعتصامات غيرالحضارية.

وسأل المواطنون وزير البيئة لماذا تقوم محطة الخربة السمرا باعدام عشرة الاف شجرة زيتون في المنطقة بعدما كانت غابة خضراء ؟


ورفض الاهالي اي وعد من الوزير بسبب كثرة الوعود التي قطعت من قبل الوزراء السابقين,ملوحين بالنزول الى الشارع واغلاق كل الطرق المؤدية الى مصفاة البترول والى مصانع المتنفذين الذين عاثوا بصحة أهالي اللواء فسادا , بعد استجابتهم لطلب الاجهزة الامنية لحل مشاكل اللواء وترك مجال للحوار .

وتساءل أهالي اللواء لماذا لا يكون هناك مكتبا لوزارة البيئة في اللواء وقالوا نريد تطبيق القانون ومحاسبة موقعوا الاتفاقيات السابقة والتي فاقمت مصائب اللواء .

وتساءل الاهالي ان الهاشمية تحتوي على عشرات المؤسسات الاستثمارية ومع ذلك عندما تسلمت الحكومة البلدية وجدت رصيدها دينارا واحدا لا غير في البنك الاسلامي الاردني .