شغلات تمخول المخ ..

 

 

في شغلات نفسي أفهمها بتصرفات الأردني ..شغلات بسيطة بس بتمخول المخ ..يعني مثلاً : ليش الأردني لما يوقف على الإشارة وهي حمرا حمرا مثل زر البندورة ؛ ليش يظل يتطلع على الساعة .. وإذا ما اتطلع ؛ ما بيحلالو ( نكش مناخيرو ) إلا على الوقفة وكل العالم اللي واقفة حواليه على الإشارة قرفانة من حالها فكيف لما يشوفوا واحد نازل ( تقوير ) وحاط اصبعو في فتحة المنخار ..! صدقوني قرفت و أنا بأكتب إلكو من تخيّل المنظر ..

لا ومش هيك وبس ..فجأة تفتح الاشارة ..بفهم انو اللي واقف رابع أو خامس واحد على الاشارة انو يزمّر و يطوّط عشان ينبه أول واحد أنو الاشارة فتحت و لازم يتحرّك ..بفهم هيك إشي ..بس أوّل واحد إللي واقف على الاشارة ..ليش يزمر لما تفتح الاشارة ..؟؟ يزمر لمين و يطوّط على إيش ...؟؟

طيب يا ترى الأردني هو الوحيد إللي هيك ..ولا باقي الشعوب العربية كمان هيك .. ؟؟ وهاي الشغلات إلها علاقة بروح الهزيمة ..وإلا ما إلها علاقة بإشي ..وهي مجرد ترباية وبس ..يعني تربوا على هيك ..؟؟!!

طيب المسؤولين ..الوزراء و النواب والأعيان .. والناس اللي فوق ..لما يوقفوا على الاشارة بنكشوا مناخيرهم كمان ..؟؟ والا ما ( بيئرافوا ) ..ويا ترى يزمروا ويطوطوا لما تفتح الاشارة ..!

عقبال ما نطوطلهم واحد يقول للثاني.