يلا ورجيني شطارتك ..

 

 

 

 حد فيكم قرأ الأسماء اللي نشرتها الحكومة في الجريدة الرسمية للناس اللي معتدين على المياه ومصادرها ...؟ يا بااااااااااااااااااااي ..!! اللي يحكي إنو قرأ .. هل دقق في الأسماء جيدا ..؟ يا باااااااااااااي كمان مرة ...! طيب إذا دقق في الأسماء ..هل دقق بالمصاري المطلوبة ..يا بااااااااااي كمان و كمان و كمان ..!!

أنا أعتبرها فضيحة من العيار الثقيل ..أن تحتوي القائمة أسماء كبيرة بهذا الحجم ..أسماء لطالما كانت مرعبة وتشكل شيئا كبيرا في هذا الوطن ..!! مش عارف ؛ هل يصح لنا أن نقول عنهم : سرّاقين ميّة ..وإلا لأ ..؟ لأنو بالمشرمحي إحنا بنحكي عن اللي يسطو على مصادر الكهربا : يسرق كهربا ..و اللي يعمل نفس الشي مع المياه بنحكي عنو : يسرق ميّة ..!!

ولكن السؤال الكبير ..و الكبير جدا ..هل ستمضي الحكومة إلى نهاية الشوط في محاسبة هؤلاء الذين عليهم و في ذمتهم للوطن الكثير الكثير ..؟ أم أنها ستتعامل مع كل حالة حسب الحجم العشائري و حجم الواسطة ..؟ بل وحجم الخوف الحكومي من تبعيّة ذلك ..؟؟ ؟.

إن القارئ جيداً للاسماء يعلم أن الأسماء ليست بالسهلة ..ومهمة الحكومة يجب أن تمضي للنهاية ..ويجب أن تستعيد الحكومة جزءا من ثقة الناس بها بمحاسبة هؤلاء دون النظر إلى أسماء عائلاتهم وعشائرهم ..ودون النظر إلى نفوذهم الكبير ..!

يجب على الحكومة أن تثبت لمرة واحدة فقط أنها أيضاً قوية وأقوى من الأقوياء ..وأن قوتها ليست على الضعفاء و  الفقراء ..

اعمليها يا حكومة ..يلا ورجيني شطارتك ..