تشغيل مصنع قواذف القنابل "هاشم" الاردني سيتم في مايو/ايار القادم

من المخطط افتتاح مصنع قواذف القنابل 'هاشم ار بي جي - 32' الاردني في مايو/ايار القادم. صرح بذلك الكسندر ريباس مدير عام شركة 'بازالت' الروسية التي قامت بتصميم قاذف القنابل بطلب من عمان.

ولم يذكر ريباس الحجم المحتمل لانتاج قواذف القنابل 'هاشم'، واكتفي بالقول ان قدرة المصنع الانتاجية تبلغ 60 ألف قاذف كل سنة.

يذكر ان شركة 'روس اوبورون أكسبورت' وقعت في ابريل/نيسان الماضي مع الجانب الاردني اتفاقية تقديم المساعدة التقنية في تجميع قواذف القنابل 'هاشم' في الاردن.

تفاصيل قاذف القنابل 'ار بي جي – 32' (هاشم)

قاذف القنابل 'ار بي جي – 32' ( هاشم ) عبارة عن سلاح من نوع جديد يتسم بمواصفات تسبق كل الاسلحة من هذا النوع في العالم. ويخصص القاذف لاطلاق قنابل عيار 72 و105 مم. وهو يعتبر سلاحا يستخدم اكثر من مرة ويتحمل ما يزيد عن 200 اطلاقة. 

ويبلغ مدى الرمي حتى 700 متر. فيما لا يتجاوز وزنه 3 كيلوغرامات. وبوسع قاذف القنابل 'هاشم' تدمير كل المدرعات الحديثة وتلك التي قد تظهر مستقبلا بالاضافة الى تدمير المنشآت المحصنة والقوة الحية للعدو. ويتألف القاذف من قسمين اولهما هو قسم القذف المتعدد الاستخدام وثانيهما هو خراطيش مختلفة العيارات تستخدم مرة واحدة. 

يذكر ان الجانبين الروسي والاردني قد وقعا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اتفاقية استحداث مؤسسة مشتركة متخصصة في صنع قاذف قنابل 'آر بي جي' يطلق عليه اسم' هاشم'. ويمتلك كل من الجانبين حصة 50% من اسهم المؤسسة . وسيتم انشاء المصنع في الاردن في اواخر عام 2011 او مطلع عام 2012 . وتولى الجانب الروسي مهمة توريد مكونات تستخدم لتجميع هذا السلاح في الاردن. وتبلغ القدرة الانتاجية للمؤسسة 60 الف قطعة كل سنة. وسيتوقف حجم الانتاج على حاجات الجيش الاردني والطلبيات الخارجية لتصدير هذا النوع من الاسلحة الى دول اخرى.

وسيتم تصدير قاذف الآر بي جي هذا بالاتفاق مع الجانب الروسي. وقد ابدت بعض الدول في الشرق الاوسط وشمال افريقيا اهتماما بشراء هذا السلاح.
وقامت شركة 'بازالت' الروسية بتصميم وتصنيع قاذف القنابل'ار بي جي – 32' بطلب وتمويل من الجانب الاردني. وقد تم عقد الاتفاقية الاطرية بهذا الشأن عام 2005.


المصدر: وكالة 'ايتار – تاس' الروسية للانباء.