" أمن الدولة ": لا تكفيل للسلفيين الخميس

صرح مصدر قضائي إن هيئة محكمة امن الدولة قررت تأجيل الافراج عن بعض اعضاء التيار السلفي لاسباب غير معروفة مما يعني لا تكفيل للسفليين. 

ونوه المصدر إن هيئة محكمة امن الدولة لم تعقد اليوم الخميس اي جلسة تتعلق بالنظر بقضية أعضاء التيار السلفي الجهادي الموقوفين على خلفية أحداث الزرقاء. 

وعلى ضوء ذلك تجمهر عدد من أهالي المعتقين أمام محكمة امن الدولة بعد الأنباء التي توقعت  الإفراج عن أبنائهم مما احدث نوعا من الارباك. وكانت محكمة امن الدولة وافقت الأسبوع الماضي على تكفيل 25 وكانت محكمة امن الدولة أفرجت الثلاثاء الماضي عن 20 سلفيا بينهم القيادي البارز الدكتور سعد الحنيطي . 

وكانت محكمة أمن الدولة أفرجت عن 59 سلفيا من موقوفي أحداث الزرقاء البالغ عددهم 103 موقوفين على دفعات منذ بداية الشهر الماضي. 

وكانت نيابة أمن الدولة وجهت للموقوفين السلفيين، تهمة القيام بـ'أعمال إرهابية بالاشتراك، وإثارة النعرات الإقليمية والطائفية والمذهبية، والتجمهر غير المشروع وأحداث شغب'. 

يذكر أن أحداث الزرقاء ، وقعت عندما أقام المنتمون للتيار السلفي الجهادي مهرجانا خطابيا أمام مسجد عمر بن الخطاب في الزرقاء، و'حاولوا السيطرة على المسجد، وفرض خطبة صلاة الجمعة، وأثناء مغادرتهم المكان، اشتبكوا مع رجال الأمن بالأسلحة البيضاء، حيث جرح 86 شرطيا، كما أصيب عشرات منهم'.